أخبار الفنانينعالم الفن

الممثل السوري عباس النوري يكشف حقيقة منعه من الظهور في وسائل الإعلام



تابعنا عبر

نفى الفنان السوري عباس النوري الأخبار المتداولة حول منعه من الظهور في الإعلام السوري الرسمية.

وقال عباس النوري “إن من يمتلك تقديم الفنان، أو منعه وحجبه، هو الشارع والناس، وليس المؤسسات أياً كانت”.

وأوضح الفنان النوري، وفق “الإمارات اليوم” أن انتشار شائعة منع ظهوره في الإعلام السوري الرسمي تأتي بالوقت الذي يتم فيه تنسيق استضافته في أحد البرامج الشهيرة على القناة السورية الرسمية، وأن التحضير لهذا اللقاء جارٍ حالياً مع معد البرنامج.

وقال النوري: “لا علم لي بقرار الحظر من عدمه، ولن أعلق على شئ من هذا القبيل، وأثق بأن هذا النوع من الأخبار يراد منها هدف واحد فقط، هو التداول الأهوج، والمنفلت، على صفحات ثقافة المتسرعين واللاهثين وراء الإشاعات في الفيس بوك، وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي”.

ودعا إلى “وقف مهازل الاشاعات التي تستسهل النيل من الفنانين على مواقع إعلامية رخيصة، ووسائل التواصل الاجتماعي، التي لا تنتج إلا الخوف”.. مؤكداً على “أهمية أن يخرج الإعلام الرسمي عن الصمت، وأن يحمي سمعة ومكانة الفنان والمثقف الذي يشكل حالة حضارية للوطن يجب الحفاظ عليها ومنع المساس بها”.

ورأى الممثل السوري عباس النوري أن المواقع التي فبركت خبر حظره من الظهور في وسائل الإعلام السوري الرسمية، ربطت القرار المزعوم بتصريحات سابقة، تتعلق بمسائل تاريخية، تم تحريف معناها الحقيقي من قبل وسائل إعلامية، ومواقع إخبارية عربية، وهو ما دعا “النوري” إلى شرحها عدة مرات للجمهور كي لا يساء فهمه.

وتابع : “ما صرحت به سابقاً حول بعض مسائل تاريخنا تم فهمه والترويج له بطريقة مسيئة للتاريخ، قبل الإساءة لي، والتي أشعلتها مواقع مختلفة، ومخترقة، ومفبركة، ومشكوك في مصداقيتها”.

فريق التحرير

كتاب محتوى في المجال السياسي والعسكري وخبيراء في عالم التقنيات والمعلومات ومصمصمين خرائط ومتابعين لأهم التطورات في المنطقة العربية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)