حوادثمحلياتمميز

إلقاء القبض على امرأة استغلت طفليها لسرقة منزل شقيقتها في دمشق



تابعنا عبر

القى فرع الأمن الجنائي بدمشق القبض على إمرأة قامت بسرقة منزل شقيقتها في منطقة المزة – فيلات غربية، عبر طفليها البالغين من العمر 13 عاماً و14 عاماً .

ونشرت وزارة الداخلية، عبر موقعها الالكتروني الرسمي، أن “السارقة استغلت غياب شقيقتها مع أفراد عائلتها عن منزلها، لقضاء عطلة عيد الأضحى في محافظة اللاذقية، وأرسلت طفليها الحدثين لسرقته”.

وأشارت الوزارة إلى أنه “بعد القاء القبض عليها وبالتحقيقات اعترفت المدعوة “ب . م”، بالاشتراك مع طفلتها “ف. ف” مواليد 2006، وطفلها “م. ف” مواليد 2005، بإقدامهم على سرقة مبلغ مالي ومصاغ ذهبي واجهزة الكترونية من منزل شقيقتها”.

وفي تفاصيل عملية السرقة بيّنت المقبوض عليها أنها ” طلبت من ابنتها مغافلة خالتها، وسرقة مفتاح المنزل، وبعد علمها بسفرهم إلى اللاذقية، قامت بإرسال ولديها إلى المنزل”.

وأضافت انها “زودت الطفلين بحقيبة مدرسية لوضع المسروقات فيها، وبقيت على تواصل معهما بالهاتف، لتدلهم على أماكن وجود المبالغ والمصاغ الذهبي”.

ولفتت المقبوض عليها أنه “عند عودة طفليها إلى المنزل، قامت بإخفاء الحقيبة التي تحتوي على المسروقات ضمن منزل قيد الإكساء عائد لها في محلة مخيم الوافدين”.

ونوهت الوزارة إلى أن “المسروقات كانت عبارة عن 550 الف ل.س، وثلاث أساور ذهبية، وأونصة ذهبية، وحرف ذهب، و7 أجهزة خليوية نوع (أيفون وسامسونغ)، وجهاز (بلاي ستيشن)، وساعة يد ذهبية اللون”.

وتم استرداد جميع المسروقات من المنزل المذكور، بدلالة المقبوض عليها، كما تم تقديم المقبوض عليها مع طفليها الحدثين إلى القضاء المختص.

يذكر أن عدد جرائم السرقة تزداد أثناء فترة الاعياد، وخاصة في دمشق، كون أن السارقين يستغلون غياب أصحاب المنازل عن بيوتهم، لقضاء العطلة في قراهم وبلداتهم، على اعتبارها تضم عدداً كبيراً من أبناء المحافظات الأخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)