أخبار سورياالأخبارمميز

أردوغان يتوقع لإدلب سيناريو حلب .. ويؤكد أن المنطقة الآمنة “حبر على ورق”

توقع الرئيس التركي إردوغان ، أن يكون مصير مدينة إدلب ، مشابه للسيناريو الذي تعرضت له مدينة حلب نهاية 2016، مشيرا إلى أن المنطقة الآمنة الآن حبر على ورق وليس شيئا آخر”.

وبحسب وكالة “الأناضول” قال أردوغان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء التشيكي، أندري بابيس، إن ” الولايات المتحدة بدأت مؤخرا بشن هجمات في إدلب”.

وتابع أردوغان: “طبعا لا يمكننا التزام الصمت إزاء كل ذلك، وحاليا نجري مباحثات مع روسيا، وستكون هناك مباحثات تركية روسية إيرانية قريبا، ونهدف لاتخاذ بعض الخطوات قبل (اجتماعات) جنيف”.

من ناحية أخرى، قال أردوغان: “لسنا بصدد طرد اللاجئين عبر إغلاق أبوابنا، لكن كم سنكون سعداء لو نستطيع المساعدة في إحداث منطقة آمنة (في سوريا) وننجح في ذلك”.

وأشار إلى أنه “بحث مقترح تأسيس منطقة آمنة في سوريا خلال عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، كما أنه اقترح تأسيس المنطقة في عهد إدراة الرئيس الحالي دونالد ترامب”.

وأضاف: “بحثت المقترح مع الدول الأوروبية البارزة وفي مقدمتها ألمانيا وفرنسا، بالإضافة إلى السعودية، وجميعهم أثنوا على المقترح.. ما ينبغي فعله هو أن تشمل المنطقة الآمنة كل المناطق الواقعة على امتداد حدودنا وبعمق 30 كم”.

وتابع: “جميع تلك الدول أثنت على المقترح، لكننا للأسف لم نجد أي دعم في تطبيقه، والآن هم بدأوا بطرح مقترح المنطقة الآمنة، وحين نبدي استعدادنا لا نجد أحدا”.

وأردف: “المنطقة الآمنة الآن حبر على ورق وليس شيئا آخر، ومن جهة أخرى كما هو معلوم، نتعرض للاستفزازات والتهديدات على حدودنا الجنوبية، وطبعا نتخذ الخطوات اللازمة تجاه ذلك”.

وأشار أردوغان إلى أن إدلب ستكون أبرز ملفات مباحثاته مع ترامب في حال لقائهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

يذكر أن الجيش العربي السوري حرر مدينة حلب بالكامل في كانون الأول 2016 وذلك بعد وقوع الكثير من أحيائها تحت سيطرة المسلحين المدعومين من تركيا منذ تموز 2012.

تلفزيون الخبر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق