ترندينغ

الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي تطفئ شمعتها الـ 55

عند سؤال الناس عن أجمل امرأة في العالم، سيأتي الجواب موحد ومن دون تلكؤ أو تفكير، الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي ، فهي ظاهرة بشرية أجمع على جمالها وتفردها الرجال والنساء، كلما ازداد عمرها ازداد جمالها، وكلما تقدمت في السن اختفت معالم الشيخوخة، وكأنها شربت من ينبوع الشباب.

ولدت بيلوتشي في مدينة “تشيتا دي كاستيلو” بإقليم أومبريا وسط إيطاليا، وترعرعت في مدينة “سان جوستينو”، وهي الابنة الوحيدة لكل من برونيلا بريجانتي وباسكوالي بيلوتشي.

وبدأت مونيكا مهنتها كعارضة أزياء في سن 13 عن طريق نشر صورها محلياً، وفي عام 1988 انتقلت إلى أحد مراكز الأزياء في مدينة ميلانو، حيث تعاقدت مع وكالة “Elite Model Managment” لتصميم وعرض الأزياء، وبحلول عام 1989 أصبحت بيلوتشي عارضة أزياء بارزة، وعملت لصالح “دولتشي أند غابانا” ومجلة “إل ” الفرنسية.

أما بالنسبة لمسيرتها في التمثيل، فكانت بداياتها في التسعينيات، حيث لعبت أدواراً ثانوية في أفلام مثل “La Riffa” عام 1991 و”Bram Stoker’s Dracula” في عام 1992.

وفي عام 1996 تم ترشيحها لجائزة “سيزار” عن فئة أفضل ممثلة مساعدة عن دور ليزا في فيلم “The Apartment”، مما عزز مكانتها كممثلة، ثم أصبحت فيما بعد معروفة وذات شعبية لدى الجماهير في جميع أنحاء العالم لأدوارها في أفلام مثل “Malèna” و”Under Suspicion” عام 2000.

وكان من المفترض أن تجسد بيلوتشي شخصية السياسية الهندية “سونيا غاندي” في فيلم كان من المقرر أن يصدر في عام 2007 ولكن تم إلغاء المشروع فيما بعد.

يشار إلى أن بيلوتشي تتعرض إلى الكثير من الانتقادات حول موهبتها كممثلة، فيرى بعض النقاد السينمائيون أن جمالها كان التذكرة التي جعلتها تدخل عالم الفن السابع وليس موهبتها وقدراتها الفنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق