أخبار العالمالأخبارمميز

أردوغان في خطر بعد انسحاب آلاف الموظفين من حزبه…هل يحدث انقلاب جديد؟

كتب الصحفي “إيغور سوبوتين” عبر مقاله في صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” أن الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان في خطر بعد انسخاب مئات آلاف الموظفين من حزبه .

وأشار “سوبوتين” إلى ان أعداد المنسحبين من حزب أردوغان “العدالة والتنمية التركي” بلغ 840 ألف شخص خلال العام الجاري .

ويرى المراقبون ان هذا الانسحاب ليس سببه الأزمة الاقتصادية التي تعص بتركيا بسبب التدخل الغير شرعي في سوريا بل  يدل على تراجع شعبيته والدعم الشعبي له.

وبحسب وكالة “رويترز”  والتي قابلت عددا من الموظفين والناشطين المنسحبين من حزب العدالة والتنمية،ذكر أحد الموظفين أنه وفي كل يوم يأتي خبر عن انسحاب موظف جديد من الحزب ذاهبين الى رئيس الوزارء السابق أحمد داود أوغلو، ومنهم من يذهب الى نائب رئيس الوزاء السابق باباجان، الذي قام بتشكيل حزبين جديدين.

وذكر الباحث السياسي التركي “كريم هاس” : انه وفي حال انضم العدد  الأكبر من البرلمانيين ،حينها سيجد أردوغان نفسه في خطر بحسب العدد القليل للبرلمانين المناصرين له.

وبحسب “هاس” الأن تجري في تركيا انتخابات رئاسية وبرلمانية في واحد،والأمر الواضح انه لن يصمد النظام النري بالشكل الذي نراه اليوم حتى عام 2023 .

وأشار الى انه يتوجب الانتظار لمشاهدة أحداث غير متوقعة في الحياة السياسية الداخلية للبلاد، وقتها ستعم الفضائح وتكشف الأسرار ، من أجل احتفاضه بالسلطة .

ونوه ان أردوغان سيخوض المزيد من المغامرات في سياسته الخارجية والهدف من ذلك حشد مشاعر الشعب التركي .

وأستبعد أن يلجأ الى عملية عسكرية جديدة في سورية، أو ترتيب انقلاب حكومي جديد .

المقالة تعبر عن رأي الصحيفة فقط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق