أخبار سورياالأخبارعاجلمميز

فرار عشرات “الدواعش” من سجن عين عيسى شمال سوريا

صرح الخبير الأمني العراقي البارز، هشام الهاشمي، في حديث لوكالة سبوتنيك في العراق اليوم عن نقل قادة إرهابيين من سوريا إلى سجن عراقي، في أولى تداعيات هجوم تركيا على الشمال السوري.

واضاف: إن 50 قياديا من تنظيم “داعش” تم نقلهم من سجن في مدينة الحسكة، شمال شرقي سوريا، إلى سجن في مدينة أربيل، مركز إقليم كردستان العراق.

وصرح : إن موضوع عملية نقل القادة الإرهابيين، وهم من جنسيات مختلفة، مسيطر عليه من قبل العراق.

وعن تداعيات الحرب والهجوم التركي على منطقة شمال سوريا والخوف من محاولات تسلل إرهابيين إلى العراق قال : إلى هذه الساعة، محاولات تسلل الإرهابيين من الأراضي السورية، إلى العراق، هي مجرد مخاوف، واحتمالات ولم تكن هناك أي نتائج ملحوظة على أرض الواقع سوى نقل السجناء القياديين، إلى سجن أربيل.

واشار : إن قوات حرس الحدود العراقية، والاستخبارات العسكرية، لم ترصدا عمليات تسلل عناصر إرهابيين إلى العراق ، والحدود العراقية تحت تحكم، وسيطرة كبيرين للقوات الاتحادية، والبيشمركة التابعة لإقليم كردستان.

وقالت “قسد“، اليوم إن 785 أجنبيا من منتسبي تنظيم “داعش” الإرهابي تمكنوا من الفرار من مخيم عين عيسى حيث كانوا محتجزين، وذلك بعد قصف تركي ، وفرارهم تم “بتنسيق مع مجموعة من مرتزقة تركيا وبغطاء من القصف التركي ومساندة من الهجوم التركي ومرتزقته الذين شنوا هجوما عنيفا على المخيم وقيام هؤلاء العناصر الداعشية بالهجوم على حراسة المخيم وفتح الأبواب للفرار .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق