اقتصادمحليات

سعر صرف الليرة اللبنانية اليوم مقابل الدولار سوق سوداء

سجل سعر صرف الليرة اللبنانية اليوم مقابل الدولار اليوم السبت 7/12/2019 ، استقرارا ملحوظا بعد موجة من التواتر بين ارتفاع وانخفاض لهذا الأسبوع

سعر الدولار في لبنان

وسجل الدولار في السوق السوداء لدى الصيارفة الى1900 إلى 2000 ليرة للدولار الواحد. وهو رقم قياسي جديد يسجّله سعر الدولار ، واستمرار الشح في توافره لدى الصيارفة.

وحدد المصرف المركزي اللبناني سعر صرف الدولار كل واحد دولار = 1519 ليرة لبنانية ، وحدد سعر صرف الليرة اللبنانية كل 1 (LBP) ليرة اللبنانية = 0.000662 دولار امريكي (USD).

وبينما يحاول اللبنانيون سحب أموالهم من المصارف، اتخذت جمعية مصارف لبنان مؤخراً تدابير استثنائية للحد من عمليات السحب من البنوك، وتم تقليص سحب الدولار من أجهزة الصراف الآلي.

ووضعت البنوك المزيد من “الضوابط غير الرسمية” على حركة رؤوس الأموال للتحكم في تدفق العملات الأجنبية إلى داخل الاقتصاد وخارجه.

وبحسب موقع “LBCI Lebanon News”، فإن ذلك يعود الى أن “عمليات التحويل من الليرة اللبنانية الى الدولار الأميركي تراجعت بشكل ملحوظ بسبب عدم توفر السيولة بشكل كبير بالليرة اللبنانية، ومن المرجح أن السبب يعود الى سحب المودعين في وقت سابق كميات كبيرة من المبالغ ووضعها في المنازل”.

كما ان الطلب على الليرة اللبنانية قد ارتفع في الايام القليلة الماضية وعمد المواطنون الى التعامل بالليرة في حين ان حركة الاستيراد تراجعت وتراجع معها الطلب على العملة الاميركية.

هذا وكان أوضح حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بشأن السيولة بالليرة أنه “حصلت مشكلة ظرفية تعود الى كثافة السحوبات على مصرف لبنان خلال الشهرين الماضيين بنحو 165 مليار ليرة لبنانية، ما دفع بالمصرف الى طلب طبعة جديدة تصل في 20 الشهر الجاري لحل المشكلة.

وفي هذا السياق، علمت “الجمهورية” انّ عمليات الشحن للعملة الصعبة من الخارج تراجعت في الفترة الأخيرة، وباتَ الصيارفة يعتمدون على شراء الدولار من مواطنين يبيعونه للافادة من سعره المرتفع. كذلك يحصل الصيارفة على قسم من الدولارات من النازحين السوريين الذين يتقاضون مساعدات من الامم المتحدة بالدولار، ويقومون ببيعه الى الصيارفة مقابل الليرة اللبنانية او الليرة السورية، وفق الحاجة.

وبات تأثير شح الدولار في لبنان واسع النطاق، حيث إن المستوردين غير قادرين على تأمين الأموال لتسديد ثمن البضائع الأساسية، وهو ما أدى إلى نقص في الإمدادات الغذائية والطبية، إذ إن لبنان بلد يعتمد بدرجة كبيرة على الاستيراد، ويتطلب استيراد 80% من طعامه، وفقاً لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة.

تابع قناة موقع ترندينغ على التلغرام لتصلك الأخبار لحظة بلحظة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق