أخبار العالمالأخبارمميز

تفاصيل اغتيال أمريكا لقائد فيلق القدس قاسم سليماني ( صور )

أفاد مراسل الميادين باستشهاد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وقائد قوة القدس قاسم سليماني بقصف صاروخي مروحي أميركي قرب مطار بغداد الدولي.

وأفاد مراسلنا باستشهاد محمد رضا الجابري مسؤول تشريفات هيئة الحشد الشعبي في العدوان، وأوضح أن قصفاً وهمياً نفّذ بصواريخ كاتيوشا استهدف موقعاً عسكرياً في محيط مطار بغداد، وأن طائرات مروحية أميركية نفذت غارات في محيط مطار بغداد عقب سماع اصوات قصف وهمي للصواريخ، في وقتٍ قالت معلومات للميادين إن مراقبة الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي كانت عينية في المطار.

المراسل قال إن لا صحة للأنباء التي تتحدث عن اعتقال شخصيات فصائلية عراقيةـ وبالتالي هناك نفي للأنباء عن اعتقال الخزعلي والعامري من قبل قوات “المارينز” الأميركية.
حرس الثورة الإيرانية أكد في بيانٍ له استشهاد قائد قوة القدس الجنرال قاسم سليماني في العراق.

خلية الإعلام الأمني==============سقوط 3 صواريخ كاتيوشا على مطار بغداد الدولي قرب صالة الشحن الجوي ادى الى احتراق عجلتين اثنين واصابة عدد من المواطنيين وسنوافيكم التفاصيل لاحقاً.٣كانون الثاني ٢٠٢٠

Gepostet von ‎خلية الإعلام الأمني‎ am Donnerstag, 2. Januar 2020

التلفزيون الرسمي العراقي بثّ نبأ استشهاد سليماني وأبو المهندس بقصف استهدف سيارتهم على طريق مطار بغداد.
مسؤولون أميركيون قالوا لرويترز إن القوات الأميركية شنّت الخميس ضربات جوية ضد هدفين مرتبطين بإيران في بغداد، في وقتٍ غرّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنشر صورة العلم الأميركي فقط على حسابه على “تويتر”.

وزارة الدفاع الأميركية أكدت الخبر، قائلةً إن الهدف من الضربة الأميركية ردع أي خطط إيرانية في المستقبل لشن هجمات، وأن الجيش قتل سليماني بناء على تعليمات الرئيس، وانتهى البنتاغون إلى القول أن الجيش قتل سليماني كإجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأميركيين في الخارج.

في الأثناء، كشفت قناة “فوكس نيوز” أن القوات الاميركية في المنطقة دخلت حالة الإنذار القصوى، في حين نقلت مجلة “نيوزويك الأميركية” عن مصدر في البنتاغون قوله إن ترامب صادق على عملية اغتيال الجنرال سليماني بواسطة طائرات بلا طيار.

يأتي ذلك بعد قصف نفذّه طيران مروحي بعد الإدعاء بتنفيذ عملية قصف صاروخي، في وقت تحدثت فيه خلية الإعلام الأمني عن “سقوط  3 صواريخ كاتيوشا على مطار بغداد الدولي  قرب صالة الشحن الجوي ما أدى إلى احتراق عجلتين اثنين وإصابة عدد من المواطنيين”.

وكانت مروحيات أميركية مقاتلة حلّقت طوال يوم أمس الخميس على نحو متواصل فوق المنطقة الخضراء في بغداد قبل أن تغادر وتحلّق شرق العاصمة، حيث توجد في المنطقة أيضاً مقار حكومية وبعثات دبلوماسية.

وليل 29 كانون الأول/ ديسمبر 2019 تعرضت مواقع عسكرية عراقية تتبع للحشد الشعبي، لاعتداءات جوية أميركية.
واستهدف القصف الذي نفذّته طائرات أميركية، اللواءين 45 و46 في الحشد الشعبي عند الحدود العراقية السورية، كما استهدف أيضاً  أحد مواقع الإسناد العسكري التابعة لكتائب حزب الله العراق.

المصدر : الميادين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق