أخبار سورياالأخبارمميز

الجـولاني بعد هزيمته في ريف إدلب يهدد بدخول مدينة دمشق

تحدث القائد العام لـ”هيئة تحرير الشام” ( النصرة)، أبو محمد الجولاني، عن دخول العاصمة دمشق حتى لو بقي بيد الهيئة شبر واحد من الأرض بحسب وصفه.

وجاء ذلك في أول كلمة للجولاني منذ بدء المعارك في إدلب وريف حلب الغربي، وتقدم قوات الجيش السوري وسيطرته على مساحات واسعة ومدن استراتيجية في ريف إدلب الجنوبي، أهمها مدينة معرة النعمان.

وظهر الجولاني في تسجيل نشرته “هيئة تحرير الشام” عبر معرفاتها في مواقع التواصل، اليوم، الأربعاء 5 من شباط، أمام مجموعة من “المقاتلين الانغماسيين” الذين حاولوا اقتحام حي الزهراء في ريف حلب، السبت الماضي.

وتحدث الجولاني عن دخول العاصمة دمشق قائلًا “إني لأرى نصر الله مؤزرًا ندخل به إلى دمشق، حتى لو بقي لدينا شبر واحد في الأرض ونفس واحد، سينصرنا وندخل دمشق منتصرين”.

مما أثار سخرية كبيرة على واسئل التواصل الاجتماعي, خصوصاً مع الهزائم الكبيرة التي تعرض لها التنظيم الارهابي, حيث بات الجيش السوري على أبواب إدلب, مركز جبهة النصرة الرئيسي.

وطلب الجولاني من المقاتلين عدم التهاون في القتال وعدم الانسحاب من الجبهات وخطوط القتال، واعتبر أنه مع انسحاب كل مقاتل من نقطته سيتم خرقها من قبل العدو وتزول المنطقة ويتسبب في هجرة الكثيرين.

وتمكنت قوات الجيش السوري من قطع الطرقين الدوليين، الأول دمشق- حلب (M5) وحلب- اللاذقية (M4) عبر التقدم في عمق ريف إدلب.

حيث أصبحت القوات السورية على بعد ثمانية كيلومترات من مدينة إدلب، وعلى بعد كيلومتر واحد من مدينة سراقب التي تعتبر استراتيجية كونها نقطة تقاطع على الطريق الدوليين.

وكان مقاتلو “هيئة تحرير الشام” شنوا هجومًا على حي الزهراء في حلب، السبت الماضي، وقاموا بتفجير عدة عربات مفخخة, في محاولة لاقتحام الحي.

إلا أن العملية فشلت وانتهت بعد ساعات، وأعلنت الهيئة انسحاب مقاتليها إلى مواقعهم.

وكالات

اشترك في قناة موقع ترندينغ على التلغرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق