أخبار العالمالأخبارمميز

الكورونا تضرب السعودية .. ملك وثلاثة أمراء ؟!

أحدثت أنباء اعتقال الأميرين السعوديين أحمد بن عبد العزيز ومحمد بن نايف، ولي العهد السابق وشقيقه نواف بن نايف بتهمة “الخيانة”، جدلا واسعا في المملكة واجتاحت التكهنات والتحليلات مواقع الانترنت خاصة مواقع التواصل الاجتماعي منها، فالرجلان بحسب صحيفة وول ستريت جورنال التي سربت الخبر “من أكثر الشخصيات البارزة في المملكة واعتقالهما من شأنه تعزيز سلطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وإزاحة منافسيه على اعتلاء العرش”.

واعتقالهما جرى بطريقة العصابات حيث ان حراسا من البلاط الملكي يرتدون أقنعة وملابس سوداء ذهبوا إلى منزلي بن عبد العزيز وبن نايف واعتقلوهما وفتشوا منزليهما.

أولى التحليلات جاءت بأن الملك سلمان بن عبد العزيز قد يكون توفي، وبالتالي فهذه الإجراءات كانت ضرورية لضمان عدم حصول انقلاب على ولي العهد الملك المقبل محمد بن سلمان، بل وذهب البعض الى ان الاعلان عن وفاة الملك سيأتي خلال اليومين المقبلين.

هذه التكهنات عززتها تغريدة لـ”حمد المزروعي” رجل ولي عهد الامارات محمد بن زايد الذي قال “كش ملك”، لكن آخرين ذهبوا الى ان الملك لم يمت وإنما أصيب بكورونا وقد تكون أيامه معدودة بحكم سنه.

التعليقات لم تقف عند هذا الحد بل سخر البعض مما جرى ومن تعليقات بعض الأمراء التي جاءت مؤيدة لمحمد بن سلمان واعتبروا ان هذه التأييد يدل على ان بعص هؤلاء يعلم ان اعلان بن سلمان كملك للبلاد أصبح أقرب من أيام بل ساعات، وهؤلاء الامراء ما هم إلا طامعون بالمناصب التي قد تصلهم من بن سلمان.

الذين سخروا من وضع البلاد ووصول ولي عهد غر وحشي الى الحكم عبر دعم اميركي واسرائيلي قالوا بأنه على وقع انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) فإن ولي العهد يقوم بعملية تطهير للأمراء الذي قد يعارضوا توليه أو حتى قد يرشهم أحد ليكونوا بدلاء عنه، ولم يستبعدوا ان ينشر ذباب بن سلمان المزيد من الدعم له، حتى وان قالوا ان الامراء الثلاث قد أصيبوا بكورونا وكان لابد من إزالتهم لأنهم يشكلون خطرا على المملكة.

اشترك في قناة موقع ترندينغ على التلغرام

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق