أخبار سورياالأخبارمميز

روسيا تعطي تركيا مهلة لأبعاد مسلحي إدلب عن طريق m4 حلب – اللاذقية



تابعنا عبر

أعلنت روسيا أن الدورية الروسية التركية الأولى على طريق اللاذقية حلب الدولي “إم 4” في ريف إدلب لم تكمل طريقها بسبب الإرهابيين، وأعطت وزارة الدفاع الروسية مهلة لتركيا من أجل سحب المسلحين وفتح الطريق وتنفيذ اتفاق موسكو، فيما أشار خبراء ميدانيون أن الأمور تسير إلى عدم تمكن تركيا من سحب المسلحين من مناطق الاتفاق وبالتالي هناك عمل عسكري للجيش السوري لتحرير ما تبقى من محافظة إدلب.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية اختصار مسار الدوريات الروسية التركية المشتركة في إدلب بسبب استفزازات العناصر الإرهابية
وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد “تم تقليص مسار خط تسيير الدوريات المشتركة بسبب الاستفزازات، التي كانت تخطط لها المجموعات الإجرامية، وحاول الإرهابيون استخدام المدنيين بمثابة “دورع بشرية”، بما في ذلك النساء والأطفال”.

وتابع البيان:”لمنع هذه الحوادث، التي يمكن أن تودي بحياة السكان المحليين، تم اتخاذ قرار من قبل المركز الروسي-التركي المشترك حول تقليص مسار خط تسيير الدوريات المشتركة”.
حول هذا الموضوع قال الإعلامي الميداني حسام عباس:
“في حال استهدف المسلحين الدورية الروسية فسوف تكون تركيا بموقف حرج جدا، إما أنها ستحارب المسلحين وتطردهم  من المنطقة ونحن نشاهد معاركهم، أو أنها ستقول لروسيا أنها فشلت بإبعاد المسلحين وبالتالي الجيش السوري وروسيا سيبعدون المسلحين بالقوة وبدون تدخل تركيا وهذا شيء سهل جدا جدا بالنسبة للجيش السوري”.

فيما يبقى خيارا ثالثا، وهو أن الاتفاق سيفشل وبالتالي الجيش السوري سيبدأ عملا عسكريا وسوف تقف تركيا مجددا مع المسلحين وبالتالي مواجهة نارية جديدة بين سوريا وتركيا، ومع الحظر الجوي الذي فرضه الجيش السوري شمالا سوف يتمكن من تحرير باقي مناطق إدلب بالقوة العسكرية ويرغم التركي على التراجع القسري.

زر الذهاب إلى الأعلى