حوادثمحلياتمميز

وفاة الطبيب السوري عبد الستار عيروض أول ضحايا فيروس كورونا في إيطاليا

توفي الطبيب السوري عبد الستار عيروض ابن مدينة حلب السورية، عن عمر يناهز 80 عاماً، بعد إصابته بفيروس “كورونا” في إيطاليا حيث يقيم.

وأعلنت الجالية السورية في إيطاليا “وفاة الطبيب السوري، نتيجة انتقال عدوى الفيروس إليه من أحد مرضاه”.

وقالت “رنيم عيروض” ابنة أخ الراحل، في منشور عبر فايسبوك, أن عمها الدكتور “عبد الستار عيروض” (ناهز الثمانين من العمر) رحل إثر إصابته بفيروس “كورونا” الذي انتقل إليه بالعدوى من أحد المرضى في “إيطاليا” التي درس فيها الطب وعمل فيها لأكثر من 50 عاماً.

وأشارت “عيروض” إلى أن عمها الراحل بقي يمارس مهنة الطب إلى آخر أيامه.

وقال “ياسين اليافعي” أحد أبناء الجالية اليمنية في “إيطاليا” أن “عيروض” الذي استمر ممارسة الطب في “إيطاليا” حتى بعد بلوغه سن التقاعد ووصوله إلى الثمانين من عمره، تلقّى اتصالاً من أحد مرضاه فذهب إليه في المشفى حيث اتضح أن المريض مصاب بفيروس “كورونا”.

وأضاف “اليافعي”، أن العدوى انتقلت إلى “عيروض” من المريض المصاب، وقد أثّرت إصابة الطبيب بالفيروس بشكل كبير على جهازه التنفسي ولم يتمكن من تحمّل شدة المرض حيث توفي في مدينة “بياتشنزا” الإيطالية.

وذكرت صفحات الجالية العربية، في إيطاليا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن “الطبيب الراحل هو الضحية العربية الثالثة للفيروس، بعد وفاة مواطنين مصري وآخر تونسي”.

تجدر الإشارة إلى أن إيطاليا سجلت رقماً قياسياً في عدد الوفيات في يوم واحد بسبب فيروس “كورونا”، حيث سجلت 250 وفاة، بعد تفشي المرض بمعظم مدنها ومناطقها.

تابع قناة موقع ترندينغ على تلغرام

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق