مجتمعمميزمنوعات

بعد الزلزال .. هل يهدد مذنب أطلس الأرض بعد أيام؟

قال رئيس الجمعية الفلكية السورية د.محمد العصيري لـ شام اف ام إن مذنب أطلس لا يهدد الأرض، ولكن سيكون على تقابل معها في حال استطاع الهروب من جاذبية الشمس من خلال الدوران حولها، وسنكون مع ظاهرة فلكية جميلة تشاهد بالعين المجردة في نهاية شهر نيسان، والأسبوع الأول من أيار.

وذكر العصيري أنه في حال مشاهدة هذا المذنب خلال العام الحالي، لن يُشاهد إلا بعد 6000 عام، مشيراً إلى أنه اليوم على بعد ربع وحدة فلكية من الشمس، و ذيل المذنب يمتد لحوالي 3 مليون كم، أي ضعفي قطر الشمس.

وأشار العصيري إلى أن شهر نيسان حافل بالظواهر الفلكية، وهي القمر العملاق الذي بدأ يوم أمس ويستمر اليوم ويشاهد بالعين المجردة حيث يكون أكبر من حجمه المعتاد، وباللون الوردي، و هلال شهر رمضان المنتظر في الـ 23 من نيسان الحالي، وأخيراً مذنب أطلس مع نهاية شهر نيسان في حال امتلك القوة الكافية للهروب من جاذبية الشمس.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق