أخبار العالمالأخبارمميز

“لن يعيش أحد”… الحرس الثوري الإيراني يحذر دول الخليج من كارثة تدوم لسنوات

كشف الحرس الثوري الإيراني عن “كارثة ستتلقاها دول الخليج في المنطقة، قد تدوم اثنتي عشرة سنة”.

وقال قائد البحرية في الحرس الثوري الإيراني الأدميرال علي رضا تنغسيري، إنه “لو حدث شيء للسفن الأمريكية العاملة بالوقود النووي في مياه الخليج، فلن يبق أي كائن حي وأية مياه نظيفة في المنطقة، لمدة تتراوح بين عشرة إلى اثنتي عشرة سنة”، وذلك حسب وكالة “تسنيم” الإيرانية.

وأضاف تنغسيري أن “طهران أبلغت دول الخليج بذلك”، قائلا: “هذا الأمر سيكون خطيرا جدا عليكم، وينبغي لكم الحذر، مشيرا إلى أن إيران لديها الكثير من منابع المياه العذبة نظرا لمساحتها الجغرافية الواسعة”.

وشدد القائد العسكري على أن “قوات الجيش والحرس الثوري ترصدان التحركات في مياه الخليج، ومضيق هرمز، وبحر عمان باستمرار”، وقال: “لا يمكن لأي سفينة أن تدخل المنطقة من دون أن نكون مطلعين على كل تفاصيلها”.

وكان قائد القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني كشف، أمس الاثنين، عن تمكن وحدات سلاح البحر من تطوير منظومة الصواريخ والطوربيدات التي يمتلكها لتصل إلى مدى 700 كيلومتر. وقال إن بلاده تشهد تقدمًا في مختلف القطاعات العسكرية، بما في ذلك الأسلحة البحرية، وإنها تفخر بأن جميع إمكانياتها ومعداتها محلية الصنع.

وأكد الحرس الثوري الإيراني، يوم الأحد الماضي، أنه سيرد بشكل حاسم على أي خطأ حسابي للأسطول الأمريكي في الخليج”، قائلا إن “ادعاءات من وصفهم بـ”الإرهابيين الأمريكيين” حول حادث 15 أبريل بأنها مزورة وعلى غرار أفلام هوليوود”.

وقالت البحرية الأمريكية، يوم الأربعاء الماضي، إن سفن الحرس الثوري الإيراني البحرية (IRGC) تسببت في مضايقات للسفن البحرية الأمريكية في الخليج العربي. وأفاد بيان بأن زوارق إيرانية اقتربت لمسافة عشر ياردات من سفينة تابعة لخفر السواحل الأمريكية أو ماليزيا أو هونغ كونغ”.

تابع قناة موقع ترندينغ على التلغرام

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق