أخبار سورياالأخبارمميز

بعد انتهاء المهلة ..ارتال عسكرية ضخمة للجيش السوري تتوجه الى درعا

يستمر الجيش السوري والقوات الرديفة له، إضافة للفيلق الخامس، بتوجيه وحشد قوات عسكرية تمهيداً لاقتحام منطقة المزيريب غربي درعا وذلك بعد انتهاء المهلة التي مُنحت للأهالي بتسليم قيادي سابق في فصائل المعارضة كان قد أقدم قبل أيام على اغتيال 9 عناصر من الشرطة السورية في مديرية ناحية البلدة.

وبدأت قوات “الجيش السوري” بحشد قواتها تمهيداً للعملية المرتقبة في المزيريب، واستقدمت اليوم نحو 100 جندي من قوات المشاة، وصلوا إلى الشيخ سعد، سبقها يوم أمس وصول نحو 50 ألية عسكرية تقل جنوداً وأسلحة رشاشة توجهت إلى الشيخ مسكين والشيخ سعد وتل الخضر و بلدة اليادودة بحسب مصادر معارضة.

وقال تجمع أحرار حوران، أن التعزيزات العسكرية انتشرت في عدد من النقاط في ريف درعا الغربي، خاصة في محيط مدينة طفس بالقرب من المطار الزراعي شرقي بلدة اليادودة، ومعمل البطاطا على طريق “طفس-درعا”، وحاجز التابلين.
وأضاف التجمع أن تعزيزات عسكرية كانت قادمة من مدينة السويداء قد وصلت أيضا إلى اللواء 52 الواقع بالقرب من مدينة الحراك، وشملت آليات وناقلات جند تحمل أعداد كبيرة من الجنود.

وقد وصلت هذه التعزيزات العسكرية بعد اغتيال 9 من عناصر الشرطة السورية على يد أحد قيادي الجيش الحر السابقين “أبو طارق الصبيحي”.

وكان الصبيحي برفقة عدد من المسلحين قاموا بخطف 9 من عناصر الشرطة من مخفر بلدة المزيريب، وقام بتصفيتهم جميعا، وإلقاء جثامينهم قرب دوار الغبشة في البلدة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق