اقتصادمحليات

مسؤول حكومي يرى أن لدى المواطنين “أريحية في التسوق” .. الناس عم تشتري!

رأى مدير الأسعار في “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” تمام العقدة، أن “الأسواق محكومة بالعرض والطلب، والملاحظ وجود حركة تسوق نشطة في الأسواق مع وجود تشكيلة سلعية جيدة ومتنوعة، وهذا مؤشر لوجود أريحية لدى المواطنين في التسوق”.

وقدّم العقدة، في تصريح لموقع “الوطن” المحلي ، عدة أسباب لارتفاع أسعار السلع والمواد الحاصل حالياً في الأسواق، وكان منها زيادة الطلب عليها قبل عيد الفطر، وضعف الإبلاغ عن الغش والتلاعب والاحتكار ورفع الأسعار.

وتشهد الأسواق المحلية ارتفاعاً قياسياً بأسعار مختلف الأصناف والسلع وبشكل متسارع، حيث بات لكل يوم حسبته الجديدة بالنسبة للسوريين، و التي تختلف عن حسبة سابقه، ازديادا بالسعر ونقصانا بالكمية.

ونوّه العقدة إلى أثر تقلبات أسعار الصرف في ارتفاع الأسعار، كما لفت إلى تخوف التجار من ضياع رأس المال نتيجة المخاطر ومعوقات الاستيراد ما يؤدي لرفع أسعار بعض السلع والمواد.

وعلّق نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق، عمار البردان، على موضوع هذه الارتفاعات السعرية الطارئة، مبيناً أن “أحد الأسباب هو تذبذب سعر الصرف”.

وأضاف البردان بحسب “الوطن”، أن “ارتفاع أسعار بعض المواد المنتجة محلياً، يعود لتهريبها إلى الدول المجاورة، على اعتبار أن تكلفتها في سوريا أقل من الدول المجاورة”.

يذكر أن أسعار العديد من المواد الغذائية، بما فيها الأساسية، وصلت إلى مستويات قياسية، غير مسبوقة، إذ ارتفعت بنسب تجاوزت 20%، بين ليلة وضحاها.

المصدر : صحيفة الوطن

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق