أخبار سورياالأخبارمميز

لأول مرة .. دورية روسية تصل الى بلدة محمبل على طريق m4

حققت دورية روسية مشتركة مع تركية وهي السادسة عشرة إنجازاً جديداً، وقطعت ٣٠ كيلو متراً من أصل ٧٠ كيلو متراً من الطريق الدولي حلب- اللاذقية، والمعروف بطريق «M4»، ووصلت إلى بلدة محمبل التي تطل على سهل الروج قادمة من بلدة ترنبة غرب مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.

وكانت الدورية المشتركة الروسية التركية الخامسة عشرة وصلت إلى مفرق بلدة بسنقول على بعد ٢٥ كيلو متراً من نقطة انطلاقها في ترنبة بعدما وصلت سابقتها إلى بلدة أورم الجوز، وذلك بموجب البروتوكول الإضافي لـ«اتفاق موسكو» الموقع في ٥ آذار الماضي والملحق باتفاق «سوتشي» الروسي التركي في ١٧ أيلول لعام ٢٠١٨.

وقالت مصادر أهلية في «محمبل» لـ«الوطن»: إن الدورية المشتركة الـ١٦ ترافقها طائرات مسيّرة، وصلت إلى البلدة قبل ظهر اليوم الأربعاء تحت حماية مشددة من جيش الاحتلال التركي، الذي انتشر عناصره على طول الطريق الدولي بدءاً من ترنبة، ثم عادت أدراجها من دون مشاكل في رحلة العودة.

ولفتت المصادر إلى أن عناصر من «جبهة النصرة» اعتدوا بالضرب المبرح على مصورين لوسائل إعلام معارضة عند جسر أريحا على طريق «M4» بذريعة تصويرهم للنساء اللواتي كن يتفرجن على مشهد مرور الدورية المشتركة من فوق الجسر في طريقها إلى محمبل.

وأشارت إلى أن مسير الدوريات المشتركة القادمة تعترضه تحديات ومخاطر جديدة ولمسافة ٧ كيلو مترات في سهل الروج الذي يمر فيه الطريق الدولي بعد محمبل، لمحاذاته سهل الغاب الشمالي الغربي، الذي شهد قبل يومين اشتباكات بين إرهابيين من تنظيمي «أنصار التوحيد» و«حراس الدين» والجيش العربي السوري خلال محاولتهم التسلل إلى قريتين واقعتين تحت سيطرة الجيش السوري، وهي المحاولة الثانية خلال شهر واحد.

وأضافت: إن مدينة جسر الشغور والمنطقة الجبلية التي تليها، تشكلان أكبر وأخطر تحدٍّ لمرور الدوريات المشتركة فيهما بسبب شدة وعورة تضاريسهما وانتشار تنظيمات إرهابية موالية لتنظيم القاعدة على طول الطريق وصولاً إلى نهايته المقررة في تل الحور أقصى ريف إدلب الغربي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق