أخبار سورياالأخبارمميز

اقتتال بين مسلحي إدلب يفرخ عنه تشكيل جديد يضم هذه الفصائل

أعلنت تنظيمات إرهابية ومنشقون عن ما يسمى «هيئة «تحرير الشام» في إدلب و التي يتخذ تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي منها واجهة له تشكيل «غرفة عمليات» جديدة شمال غرب سوريا .

و بحسب صحيفة الوطن المحلية يدل الإعلان على خلافات كبيرة بين التنظيمات الإرهابية وفي داخل «النصرة»، إذ تسيطر تلك التنظيمات على آخر منطقة خفض تصعيد التي تضم أجزاء من محافظة إدلب وأرياف محيطة بها من محافظات حماة واللاذقية وحلب.

وبحسب بيان أصدرته تلك الأطراف ونقلته مواقع الكترونية، فقد ضمّت «غرفة العمليات» التي أطلق عليها اسم «فاثبتوا» خمسة تنظيمات إرهابية «قاعدية» هي: «تنسيقية الجهاد» و«لواء المقاتلين الأنصار» وجماعة «أنصار الدين» وجماعة «أنصار الإسلام» وتنظيم «حراس الدين»، وكل هذه التنظيمات الإرهابية كانت منضوية فيما يسمى غرفة عمليات «وحرض المؤمنين».

ويتزعم «لواء المقاتلين الأنصار» المدعو أبو مالك التلي القيادي في «تحرير الشام» الذي شغل منصب أمير «جبهة النصرة» في القلمون الغربي بريف دمشق، قبل أن ينتقل إلى محافظة إدلب في آب 2017.

كما يشمل التشكيل الجديد المتزعمين في تنظيم «حراس الدين» المدعو أبو الفتح الفرغلي والمدعو أبو اليقظان المصري، إضافة إلى أبو العبد أشداء، الذي كان من المتزعمين البارزين في «تحرير الشام» بعد انشقاقه عن حركة «أحرار الشام الإسلامية» نهاية 2016، مع أكثر من 100 مسلح.

وكان متزعمون في تنظيم «حراس الدين» أصدروا في وقت سابق بياناً طالبوا فيه أهالي المنطقة التي تسيطر عليها «تحرير الشام» برفض الاتفاقيات الروسية – التركية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق