أخبار محليةمحلياتمميز

مجلس الشعب يناقش زيادة الرواتب و الأجور في سوريا



تابعنا عبر

مجلس الشعب يناقش زيادة الرواتب والأجور في سوريا مع وضع الية لضبط الاسعار في الاسواق .

افتتح رئيس مجلس الشعب حموده صباغ الأحد الدورة العادية للمجلس بحضور كامل الفريق الحكومي والمخصصة لمناقشة البيان الحكومي الذي سوف يعرضه رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس تحت القبة.

وأكد عرنوس خلال إلقائه البيان الحكومي الاستمرار في مواجهة مخلفات الإرهاب وضمان سيادة القانون والحفاظ على النظام العام وتوفير الأمن والأمان والعمل على تدعيم الصمود وتوفير الموارد اللازمة للقوات المسلحة ومتابعة تقديم جميع المستحقات للشهداء وذويهم.

وأشار عرنوس إلى أن الحكومة تضع في سلم أولوياتها بحث الوسائل المفضية إلى زيادة الدخل ومنها أجور وحوافز العاملين في الدولة وفق الإمكانات المتاحة مع التركيز على تشجيع الإنتاج لتوفير الاحتياجات وتخفيض التكاليف ومواجهة الارتفاع الكبير في الأسعار عبر التركيز على التدخلات التي تؤثر تأثيراً مباشراً أو غير مباشر في الحفاظ على القوة الشرائية لليرة السورية ولا سيما السياسات النقدية ودعم العملة الوطنية.

 

وبين عرنوس أنه سيتم العمل على توفير مجموعة محدّدة من السلع والمواد التي تشكل السلة الاستهلاكية الأساسية وضبط أسعارها بما يخفف العبء على ذوي الدخل المحدود بالإضافة إلى توفير احتياجات المواطن من الغاز المنزلي والمازوت والبنزين وتخفيض ساعات تقنين الكهرباء إلى الحد الأدنى الممكن وتحقيق عدالة التوزيع بين المناطق المختلفة.

وبالنسبة لقطاع الأدوية لفت عرنوس إلى العمل على تذليل معوقات تأمين الدواء وبأسعار مناسبة وضمان استمرارية عمل المنشآت الدوائية.

وأكد رئيس مجلس الوزراء خلال إلقائه البيان الحكومي أن الحكومة تواصل اتخاذ ما يلزم من إجراءات للحد من انتشار جائحة كورونا مع إيلاء الاهتمام الكامل لضمان خدمات الرعاية الصحية وعمل المشافي ومنظومة الإسعاف والطوارئ وتوفير الأدوية بما يتوافق مع البروتوكولات العلاجية المعتمدة في سورية إضافة إلى العمل على تأمين اللقاح عند توفره عالمياً بالتعاون مع الدول الصديقة وتقديم الدعم اللازم لجميع أفراد الطاقم الطبي والصحي.

زر الذهاب إلى الأعلى