أخبار العالمالأخبارمميز

إيران تتوعد إسرائيل برد صاعق بعد اغتيال العالم النووي



تابعنا عبر

حمل حسین دهقان، المستشار العسكري للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، إسرائيل المسؤولية عن اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده في طهران اليوم الجمعة.

وبحسب  RT كتب دهقان عبر حسابه في موقع “تويتر” أن “الصهاينة في آخر أيام الحياة السياسية لحليفهم (الرئيس الأمريكي دونالد ترامب) يسعون إلى تصعيد الضغط على إيران بهدف نشوب حرب واسعة النطاق”.

وتابع: “سيكون ردنا كالصاعقة على رؤوس قتلة الشهيد المظلوم وسيندمون مما فعلوه”.

وفي تغريدة أخرى، وصف مستشار المرشد الأعلى الإيراني العالم المغتال بأنه “كان شهيدا بعث الرعب في قلوب الأعداء”، مشددا على أن “نتائج جهاده ستلاحقهم كالكابوس”.

وقالت وكالة “فارس” إن اغتيال العالم النووي تم عن طريق انفجار تعرضت له سيارته ثم إطلاق الرصاص، مضيفة أن مرافقي العالم النووي اشتبكوا مع فريق الاغتيال والعملية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.

وتظهر هذه الصور الأولية، مكان وقوع الاغتيال وسيارة فخري زادة التي تعرضت لإطلاق نار.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وصف في الكلمة التي أعلن فيها عام 2018 استيلاء الاستخبارات الإسرائيلية على حزمة واسعة من الوثائق المتعلقة بمساعي طهران لتطوير ترسانة نووية، فخري زاده بأنه يقود برنامج طهران النووي العسكري.

وقال نتنياهو حينذاك: “تذكروا هذا الاسم – فخري زاده”.

زر الذهاب إلى الأعلى