أخبار العالمالأخبارمميز

صحيفة تفجر مفاجأة حول لقاء نتنياهو وابن سلمان وطلب الأخير السري



تابعنا عبر

نشر موقع “ميدل إيست آي” تقريرًا كشف فيه تفاصيل جديدة بشأن لقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، والذي جرى في مدينة نيوم السعودية مطلع الأسبوع الجاري.

وقيل في التقرير إن ولي العهد السعودي طلب وساطة نتنياهو لدى الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن فيما يتعلق بقضية الصحفي جمال خاشقجي الذي قُتل وقُطّع في قنصلية بلاده باسطنبول قبل أكثر من عامين، موضحةً أن ابن سلمان يخشى فرض عقوبات شخصية عليه.

وأوضح التقرير أن ابن سلمان أبلغ نتنياهو أنه يخشى تعرضه ومسؤولين سعوديين لعقوبات من إدارة بايدن على خلفية قضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ما يتطلب وساطة الكيان الإسرائيلي لتجنب ذلك.

وذُكِر في التقرير أن مسؤولين سعوديين أقروا بأن لقاء بن سلمان ونتنياهو، يدل على أنّ المملكة ترى في الكيان الإسرائيلي “حليفًا مهمًا جدًا في كل ما يتعلق بمواجهة إيران”.

وأضاف المسؤولون، الذين وُصِفوا في التقرير بأنهم “على علم وثيق” بما دار في لقاء بن سلمان نتنياهو، أنّ اللقاء “ينطوي على تداعيات كبيرة في كل ما يتعلق بتوثيق العلاقات بين الجانبين”.

وبحسب المسؤولين السعوديين، فإنّ لقاء نتنياهو وبن سلمان جاء لمحاولة “تقليص الأضرار” الناجمة عن توجه الرئيس الأميركي المنتخب جون بايدن ومساعديه للتوصل لاتفاق جديد مع إيران، مشيرين إلى أنّ الرياض متأكدة من أن الإدارة الجديدة في واشنطن معنية بالسير في هذا الاتجاه.

وشدد المسؤولون السعوديون على أنّ الرياض معنية بتشكيل “جبهة موحدة مع إسرائيل في كل ما يتعلق بالموضوع الإيراني، وهذا ما يفرض على الطرفين طرح مطالب أمام الولايات المتحدة والدول الأوروبية في إطار الاتصالات التي ستجريها الإدارة الجديدة بشأن استئناف العمل بالاتفاق مع إيران”.

وأشار المسؤولون السعوديون، كما نقل التقرير، إلى أنه على الرغم من تطور العلاقات بين تل أبيب والرياض فإنّ بن سلمان أبلغ نتنياهو بأن الرياض معنية حاليًا بإبقاء العلاقة (على الصعيد العلني) على هذا المستوى.

واستدرك المسؤولون أنّ بن سلمان طمأن نتنياهو بأن تحولًا كبيرًا قد طرأ على موقف السعوديين من التطبيع مع إسرائيل، مشيرين إلى أن ولي العهد السعودي أطلع نتنياهو على نتائج استطلاع للرأي العام أجراه مركز أبحاث عالمي زعم أن حوالي نصف السعوديين يؤيدون التطبيع مع إسرائيل.

وفي السياق، قالت صحيفة “إيكونوميست” البريطانية إن ثمة سعادة في كل من الرياض وتل أبيب بعد تسريب وسائل إعلام عبرية نبأ اللقاء الثلاثي الذي عُقِد سرًا في المملكة وجمع بن سلمان ونتنياهو وبومبيو.

ونقلت صحيفة “هآرتس” عن مصدر مطلع قوله إن رئيس الموساد الإسرائيلي “يوسي كوهين” شارك باللقاء السري. بينما قالت هيئة البث الإسرائيلية إن “نتنياهو” و”كوهين” غادرا في طائرة خاصة مطار بن غوريون قرب تل أبيب إلى منطقة نيوم بالسعودية.

زر الذهاب إلى الأعلى