مجتمعمميزمنوعات

مضيفة طيران تكشف أسراراً لا يعلمها المسافرون عن الضيافة المقدمة لهم بالطائرات



تابعنا عبر

حذرت مضيفة طيران، تدعى كات كمالاني، من مجموعة من الأمور يستخدمها المسافرون على متن الطائرات، أبرزها شرب السوائل التي تقدم خلال الرحلات الجوية، حيث تداول نصائحها العديد من المواقع الأجنبية، أبرزها Buzfeed، و busnissinsider.

كمالاني، التي تحدثت عبر مقطع فيديو نشرته على حسابها بموقع Tik tok، قالت فيه إن القاعدة رقم 1 تقول: لا تشرب أبداً السوائل التي يسكبها مضيفو الطيران للركاب، وإذا ما كنت بحاجة لأي من المشروبات، فقم باستهلاك المشروبات المعبأة في زجاجات عوضاً عنها.

لماذا علينا تجنب ماء الطائرات؟

بررت كمالاني سبب تحذيرها، بأن خزانات المياه في الطائرات لا يتم تنظيفها أبداً، على حسب قولها، واصفة ذلك بأنه مثير للاشمئزاز.

كما شددت مضيفة الطيران على أن الأمر يتعلق بأي شيء مصنوع من الماء، مثل الشاي والقهوة، قائلة: الأمر هنا لا يتعلق بالماء، بل إن الآلات المستخدمة في تحضير القهوة قذرة أيضاً.

ونوهت كمالاني بأن ماكينات القهوة لا يتم تنظيفها بشكل كامل أبداً، بل يكون التنظيف مقتصراً على الأواني التي يتم فيها صناعة القهوة.

لكن الأمر الأكثر أهمية في هذه النقطة، يتعلق بمكان تواجد ماكينات القهوة، حيث قالت كمالاني إنها موضوعة في أكثر الأماكن غير الصحية على متن الطائرة، وهو بجوار المرحاض مباشرة.

لا تعد هذه التحذيرات هي الأولى من نوعها، فقد صدرت تصريحات قبل سنوات من إحدى مضيفات الطيران حذرت أيضاً من نفس الأمر، وشددت على ضرورة تجنب المياه على متن الطائرات، سواء أكانت ساخنة أم باردة، ما لم تكن معبأة.

كما أن هذه التحذيرات تُعيد للأذهان دراسة حديثة أجرتها وكالة حماية البيئة كشفت أن 12%، أو واحدة من كل 10 طائرات تجارية في الولايات المتحدة لديها اختبار إيجابي واحد على الأقل للبكتيريا القولونية -وهي بكتيريا موجودة في براز الإنسان- في المياه، بحسب ما ذكرته صحيفة The independent البريطانية.

نصيحة مضيفة الطيران للآباء

كما وجهت كمالاني نصيحة للآباء والأمهات، وذلك فيما يتعلق بعمل الحليب خلال الرحلة لأطفالهم، قائلة: “لا تطلبوا أبداً الماء الساخن لوضعه في قنينة رضاعة أطفالكم. بل اطلبوا ماءً معلباً، وبجانبه ماء ساخن في كوب. ثم اسكبوا الماء النظيف في قنينة الرضاعة، وضعوها في الكوب لتسخينها”.

ونوهت كمالاني، في نهاية الفيديو، بأنها لا تسعى لإثارة الرعب والخوف لدى المسافرين، إلا أنها بصفتها “شخصاً يسافر من أجل أداء وظيفته، فقد لاحظت أشياء تخفى على الركاب، وأرادت التذكير بها”.

كمالاني أضافت: “بصفتي أماً، أردت حقاً أن يعرف الآباء ما طبيعة الأشياء التي يقدمونها لأطفالهم أثناء السفر، ومساعدتهم على أن يكونوا أكثر استعداداً للتعامل مع مثل هذه الحالات”.

يذكر أن كمالاني يتابعها عشرات الآلاف عبر مختلف المنصات على وسائل التواصل الاجتماعي، كما أن عدد مشاهدي الفيديو الذي نشرته على منصتها في Tik Tok تجاوز ملايين المشاهدات.

المصدر : الصحافة الأميركية

زر الذهاب إلى الأعلى