أخبار الفنانينعالم الفن

منى السابر تتلقى أول تبرع‎ لإنقاذها من السجن .. إعلامية كويتها تساندها



تابعنا عبر

تلقت منى السابر والدة حلا الترك أول تبرع من الإعلامية الكويتية مي العيدان لمساعدتها في تجنب سجنها بعد الادعاء من قبل ابنتها عليها بالسرقة .

وأعلنت الإعلامية الكويتية، مي العيدان، التبرع بإعلاناتها لمدة شهر لدفع المبلغ المطلوب من الفنانة الكويتية، منى السابر ، والدة الفنانة البحرينية حلا الترك، لتجنب سجنها.

وقالت العيدان، عبر حسابها على “إنستغرام”: “قررت لمدة شهر فقط أن تكون إعلاناتي بسعر رمزي وسوف أتبرع بها لدفع المبلغ المحكومة به الأم منى السابر، وكذلك مساعدة الطفلة اليتيمة البدون التي تحتاج مبلغا لعلاجها بتايلاند”، مضيفة: “ننقذ الأولى من السجن والثانية من الموت لنكون إيجابيين ونستفيد من السوشيال ميديا”.

كما فاجأت الإعلامية مي العيدان الجميع ونشرت الحساب البنكي الخاص بمنى السابر في بادرة منها لمساعدتها من خلال التبرع بالأموال في الحساب وكتبت: “اللي يرغب في مساعدة الأم وإنقاذها من حكم الحبس، المبلغ 20 ألف دينار بحريني لابد من سداده خلال شهر ولو تم حبسها عندها ابن صغير يحتاج لها حتى لو نسهم بمبلغ صغير واحنا وايد باذن الله ننقذ الأم”.

يذكر أنه وبالتزامن مع احتفالات عيد الأم أصدرت المحكمة البحرينية حكمها بحبس منى السابر والدة الفنانة البحرينية، حلا الترك، سنة مع النفاذ بسبب أخذها مبلغا ماليا قدره 200 ألف دينار بحريني من ابنتها، وأمهلتها شهرا لجمع المبلغ اللازم وسداده لابنتها.

وانهارت منى السابر في تصريحات تلفزيونية، مشيرة إلى أنها لم تكن تتوقع أن يحدث هذا لها مع قُرب ذكرى عيد الأم بعد أيام. وقالت إن الحكم الصادر بحقها كان بمثابة طعنة في صدرها من أقرب الناس لها، وأنها بقيت على أمل بأن تتنازل ابنتها عن القضية المرفوعة ضدها لكن خاب توقعها بابنتها، بل أشارت إلى أن ابنتها ما زالت ترفض وتنكر معرفتها بالأمر وتشهد ضدها.

من جانبها، شنت الفنانة المغربية مريم حسين هجوما شرسا على حلا الترك بسبب فعلتها بأمها ووصفتها بأنها ليست فتاة صالحة، كما أعلنت تبنيها حملة لجمع المبلغ المترتب على منى السابر، لإنقاذها من السجن، بعد أن قالت سابقا بأنها ستدفعه من حسابها الخاص، إلا أن ضخامة المبلغ حالت دون ذلك.

تابعنا على تليجرام

زر الذهاب إلى الأعلى