أخبار الفنانينعالم الفن

إليسا تروي تجربتها مع عدم الإنجاب… ومتابع”يعني ما الحق عسوريا كمان”



تابعنا عبر

بمناسبة عيد الأم الذي حلّ في الأيام الأخيرة، خصّصت الفنانة إليسا حلقة للأم من خلال Podcast إليسا الخاص بها حصرياً عبر تطبيق “أنغامي” والذي تطلّ فيه على محبيها بالصوت كل يوم أربعاء.

وخصّصت الفنانة إليسا مساحة كبيرة في الحلقة السابعة من برنامج “بودكاست”، للحديث عن الأمومة وعن نظرتها إليها، وحرمانها من الإنجاب وتفكيرها بالتبنّي، إضافة إلى الحديث عن الوضع المتأزم في لبنان.

وقالت: “عندما كنتُ أصغر سناً كانت والدتي تسألني دائما لمَ لا أتبنى ولداً… ولا أنكر أنني كنت معجبة بطريقة تفكيرها. كان عندي هاجس كون أمّ. وربما هذه الفكرة سيطرت عليّ لفترة من الزمن، ولكن تبدلت الأمور تدريجيا عندما اقتنعت بالموضوع بخاصة أن كوني امرأة مؤثرة على الآلاف من الأشخاص أهم من أن أكون أم لولد أو ولدين”.

وأشارت إليسا إلى أهمية والدتها في حياتها بالقول: “أنا فخورة بكل الأمور التي قدمتها لي. انا فخورة بشكلي لأنني أشبهك، وأخدت منك الشخصية القوية وروح النكتة. شكرا على الوقت يلي كرستيه إلي واخوتي انت ما عشتي ولا يوم بحياتك الك”.

وتحدثّت إليسا عن أهمية الوقوف إلى جانب الأهل فأوضحت: “وقت كان والدي مريض كنت اهتم فيه وكان دائما مع والدتي يدعوان من الله أن يتحول التراب إلى ذهب عندما أحمله بين يدي. وأنا واثقة إنه بفضل دعواتهما أعطاني الله الكثير ولا يزال يعطيني من خيراته”.

وعن الحكّام الفاسدين في بلدها قالت: “الله يُمهل ولا يهمل حتى لو شفناهم اليوم مرتاحين ومنفصلين عن الواقع، ولكن دعوات الأم مستجابة لأنها دعوة مظلوم ورح يدفعوا الثمن”.

وأضافت: “ما رأيته بعد انفجار بيروت دفعني إلى شكر الله لأنني لم أنجب ولدا لأن قلبي لا يستطيع تحمل كل هذا الوجع والقهر. الله لا يسامح مين كان السبب وينتقم منكم”.

وحصدت تصريحات الفنانة الاف التعليقات ، التي تراوحت بين مؤيد لها ومعارض لها ، وعلق احد المتابعين متهكما على تصريحاتها ” يعني ما الحق عسوريا كمان ” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى