أخبار محليةمحلياتمميز

كل ماتريد معرفته عن وفا تيليكوم مشغل الخلوي الثالث في سوريا



تابعنا عبر

أعلنت مصادر خاصة عن تأسيس شركة وفا تيليكوم مشغل الخلوي الثالث في سوريا ، وهو المشغل الثالث للاجهزة الناقلة الذي ينافس سيرتيل و mtn .

وفا تيليكوم مشغل الخلوي الثالث

تأسيس شركة وفا تيليكوم ثالث مشغل الخلوي في سوريا ، و مصدر يؤكد : ننتظر ترخيص الهيئة الناظمة للاتصالات

ما يتم تداوله عن الترخيص عملياً لم يتم بعد، هو تأسيس فقط، إضافة إلى أن الوثيقة المتداولة ليست إثباتاً على بدء عمل المشغل الثالث.

صادقت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” على النظام الأساسي لشركة “وفا للاتصالات تيليكوم” المساهمة المغفلة، برأسمال 10 مليارات ليرة سورية، وأكد مصدر مسؤول في “وزارة الاتصالات” أن الشركة هي المشغل الخلوي الثالث في سورية.

وأضاف المصدر المسؤول لـ”الاقتصادي”، أن الشركة تحتاج إلى ترخيص من “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” حتى تبدأ عملها فعلياً، منوهاً بأنه عند حدوث أي جديد متعلق حولها سيُعلن عنه رسمياً.

وبحسب النظام الأساسي للشركة، فإن من أهدافها تقديم خدمات الموبايل وجميع الخدمات الفرعية أو ذات الصلة، وأي نشاط تجاري واقتصادي مسموح به في سورية، واستيراد وتصدير وتجارة أجهزة الاتصالات والدارات والشرائح الإلكترونية.

وتصل مدة الشركة إلى 22 عاماً تبدأ من تاريخ اجتماع الهيئة العامة التأسيسية، ويجوز تمديدها لمدد أخرى بقرار من الهيئة العامة غير العادية للمساهمين، ويقع مركزها بدمشق.
وتعود ملكية الشركة إلى 7 مؤسسين جميعهم عرب سوريون وهم، “شركة ABC” بمساهمة تقارب 5.2 مليار ليرة، وWafa invest” بمساهمة 4.5 مليار ل.س.

ويضاف إلى المؤسسين السابقين شركات “IBC advanced”، و”IBC Technology”، و”IBC Telecom”، و”Tele space”، و”You Tell” بمساهمة قدرها 1,000 ل.س لكل منها.

وتوجد شركتا اتصالات خليوية في سورية حالياً هما “سيريتل” و”MTN”، وحصلتا خلال 2014 على ترخيص للعمل مدة 20 عاماً ضمن السوق السورية، وتجاوزت إيراداتهما 404.5 مليار ليرة سورية خلال 2020.

وذكرمعاون المدير العام للهيئة الناظمة للشؤون الفنية عاطف الديري :

1- المشغل الثالث الخلوي وفا تيليكوم هو حصيلة عمل طويل استمر لسنوات وأشهر، وصرح الوزير أن هذا العام هو عام إطلاق المشغل الثالث الذي سيساهم بنشر خدمات الاتصال في القطر.

2-الإطلاق التجاري للمشغل الثالث الخلوي وتقديم خدماته يتطلب 6 أشهر على الأقل من تاريخ الترخيص.

3-الرسوم الجمركية للأجهزة تحتسب على أساس العلامة التجارية للجهاز والمواصفات الفنية.

4-الأجهزة التي ترد من خارج القطر تحتاج إلى تعريف على الشركة ولابد أن يدفع الوافد أجر التصريح بما يعادل الرسوم الجمركية.

5-الوافد إلى البلاد بإمكانه أن يصرح عبر استمارة معلومات لدى النوافذ على المعابر الحدودية وبذلك يضمن أن الجهاز يعمل دون الحاجة لدفع أجور للتصريح لمرة واحدة.

6-كل الأجهزة التي عملت على الشبكة قبل 18/3 لم تستهدف بالجمركة بعد ولا يمكن التصريح عنها حالياً بانتظار تعليمات قد تصدر لاحقاً.

7-هناك أجهزة تم تصنيفها بأنها بحاجة لتعريف على الشبكة وتم إبلاغ المشتركين بضرورة التصريح عنها عبر الرسائل ولكن لا يوجد،استجابة وبالتالي توقفت هذه الأجهزة عن العمل.

8-الهيئة تستقبل أي شكاوى وتتأكد من أي أخطاء قد تحصل بالنسبة للجمركة الأجهزة.

المصدر : موقع ترندينغ

تابعونا على التلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى