أخبار اللاجئينالأخبارمميز

ألمانيا .. لاجئ سوري يسجن عامين بسبب انتسابه الى “الجيش الحر”



تابعنا عبر

السجن عامين للاجئ سوري في ألمانيا بعد ادانته بالانتساب الى ميليشيا الجيش الحر ، حيث حكمت المحكمة الإقليمية العليا في مدينة “دوسلروف” غربي ألمانيا، بالسجن لمدة عامين على لاجئ سوري بتهمة “تزعم جماعة إرهابية في سوريا”.

وقالت المحكمة في بيان إن الشاب السوري البالغ من العمر 36 عاماً انضم في عام 2013 إلى كتيبة “الناصر صلاح الدين”، بهدف إسقاط الحكومة السورية و”تطبيق الشريعة الإسلامية”.

وأضافت أنه أشرف على تدريب مجموعة من المقاتلين، وتسلم قيادتها في أثناء معركة السيطرة على مدينة الرقة.

وعقب حملة “تنظيم الدولة” على الرقة، نأى المدعى عليه بنفسه عن أهداف “التنظيم الإرهابي”، واضطر إلى مغادرة سوريا خشية على حياته، وتمكن بعد ذلك من الحصول على حق اللجوء في ألمانيا، وفقاً للبيان.

وقررت المحكمة بالاتفاق مع جهة الادعاء، أن يكون الحكم السجن لمدة عامين، مع وقف التنفيذ، خاصة وأن المدعى عليه نأى بنفسه عن أهداف كتيبة “الناصر صلاح الدين” التي وصفتها المحكمة بأنها “إرهابية”، وكان مناهضاً لـ”تنظيم الدولة” في سوريا.

جدير بالذكر أن كتيبة “الناصر صلاح الدين” تأسست في محافظة الرقة في آب/ أغسطس من عام 2012، وأعلنت في بيانها التأسيسي أنها تتبع للجيش السوري الحر.

زر الذهاب إلى الأعلى