أخبار محليةمحلياتمميز

في دمشق.. رجل يعرض ابنته وزوجته على راغبي “المتعة” .. والأمن السوري يلقي القبض عليه



تابعنا عبر

في دمشق .. رجل يعرض ابنته القاصر وزوجته على راغبي المتعة الحرام بـ 10 و20 الف!

تعرضت المدعوة” ب” وابنتها القاصر  للانتهاك الجس.دي من قبل راغبي الم.تعة الحرام من أصدقاء زوجها المدعو “ص” و على معرفة منه بذلك وإجبارهن على ذلك من قبله لقاء المنفعة المادية!

تفاصيل القصة في دمشق

بدأت القصة عندما حين كان الوالد المدعو ” ص” يدعو أصدقاءه إلى منزله في منطقة الكباس لتناول المشروبات الكحولية ولعب القمار, وليقوموا بعد ذلك بمضايقة الطفلة ووالدتها على مرأى من الزوج.

ليتطور الأمر الى سحب الزوجة بالقوة لإحدى الغرف وهتك شرفها على علم زوجها الذي كان ينتظر في نهاية الأمر المبلغ المادي المتفق عليه.

كما قام بعضهم بالانفراد بالطفلة بعد مداعبتها بإحدى الغرف بعلم والدها الذي كان يقوم بالتنسيق معهم لمجالسة ابنته تباعاً, ويأخذ من المجالس لابنته مبلغ 20 ألف ليرة, بينما يأخذ ممن يجامع زوجته 10 و15 ألف ليرة.

وكان يقوم بتهديد الأم وابنتها بالضرب في حال أخبروا أحد بما يحدث, وكان عند خروجه من المنزل يقوم بقفل الباب عليهن خوفاً من انفضاح أمره.

كما كان لا يترك أي وسيلة تواصل في المنزل كالهاتف أو الموبايل حرصاً منه على عدم افتضاح الأمر .
وفي أحد الأيام استغلت الأم ” ب” نوم زوجها وقامت بأخذ المفتاح والخروج مسرعة الى فرع الأمن الجنائي, وإخبارهم بما يحدث لها ولابنتها من قبل الزوج.

فتم الطلب من الزوجة العودة سريعا للمنزل قبل أن يصحو زوجها, وألا تظهر له أي شيء حتى يتم القبض عليه متلبساً.

وفعلا تم نصب الكمين اللازم للزوج بعد مراقبة المنزل وإلقاء القبض عليه عند تواجد أصدقائه في المنزل حيث كان أحدهم مع الطفلة في غرفة والأخر مع الزوجة في غرفة اخرى .

وبالتوسع بالتحقيق تبين أن المدعو ” ص ” من أرباب السوابق الجرمية بالتحرش وتعاطي وحيازة الحبوب المخدرة.

وبالتحقيق معه اعترف أنه كان يقوم بإحضار أصدقائه للشرب ولعب القمار, وأنه كان يقوم بعرض زوجته وابنته القاصر عليهم مقابل المنفعة المادية, ويقوم بأخذ المبلغ الأكبر عن مجالسة ابنته القاصر كما اعترف أنه يقوم بقفل باب المنزل عليهن خوفاً من افتضاح أمره.

وبالتحقيق مع اصدقائه اعترفوا أن المدعو “ص” هو من كان يقوم بعرض طفلته القاصر وزوجته عليهم مقابل المنفعة المادية.

المصدر: صاحبة الجلالة

زر الذهاب إلى الأعلى