مجتمعمميزمنوعات

الفتاة المصرية أثناء حديثها مع الطبيب البرازيلي المتحرش بها لحظة اعتذاره لها ( فيديو )



تابعنا عبر

ظهرت الفتاة المصرية التي تعرضت للتحرش من الطبيب البرازيلي في بازار بمدينة الأقصر وهي تتحدث معه باللغة البرتغالية.

واتضح أن السائح لم يستغل جهلها بلغة البرازيل البرتغالية، لأنها ملمة بها وفهمت أسئلته التي طرحها عليها، لكنها لم تفهم قصده الإباحي منها، لأنها أسئلة من نوع “حمّال للأوجه” لها أكثر من معنى.

وبحسب العربية، فإن رودريغو أندرادي، البالغ 29 سنة، يعرف بائعة البازار شخصيا، لأنه أعطاها دروسا بالبرتغالية التي يعلمها بجامعة الأزهر، ومعاهد أخرى.

وشوهد في الفيديو الطبيب البرازيلي المتحرش حين عاد في اليوم التالي لافتضاح أمره إلى البازار وقدم اعتذاره للبائعة قبل يوم من إلقاء السلطات المصرية القبض عليه.

كما نسمعها في الفيديو تتحدث إلى الطبيب المعتذر، بقوله إنه من طائفة المورمون المسيحية، ولم يكن قصده الإساءة إليها، فردت بالبرتغالية وقالت: “فهمت كل شيء. كل شيء على ما يرام، ولست حزينة، لا تشغل بالك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى