ترندينغ

صور رهف القنون الاخيره تصدم المجتمع السعودي ( أصبحت أوروبية )



تابعنا عبر

تعمد الناشطة السعودية الهاربة الى كندا ، رهف القنون ، لاثارة الجدل من حولها بعد نشرها صور عبر حسابها على instagram ظهرت فيها بملابس السباحة ، مما أغصب المجتمع السعودي .

صور رهف القنون الاخيره

وأثارت الناشطة السعودية ​رهف القنون​ الكثير من الجدل كعادتها مؤخرًا، بصورة جديدة لها على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي.

فكعادتها تثير رهف القنون الجدل الكبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي في كل ظهور لها، خاصة بعد الانتباه ولفت الأنظار إليها مع قضية ابنتها الاخيرة.

شرت رهف القنون الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل استعراضي لمؤخ.رتها شبه العاري.ة وهي ترتدي ماي.وه أحمر يظهر أنحاء جس.مها .

وبينما أغلقت رهف القنون خاصية التعليقات على الصورة، إلا أن الجمهور تداول الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي واعتبرها الكثيرون جرأة تستحق عليها الانتقاد، خاصة أنها ليست المرة الأولى التي تثير فيها رهف الجدل بملابسها فهي تقوم بذلك باستمرار رغم أنها مدركة أن هذه الملابس تتنافى مع عادات وتقاليد المجتمع السعودي.

أثارت الصورة على غضب متابعين الناشطة حيث قاموا بمهاجمة الفنانة من خلال التعليقات على الصورة، ومن هذه التعليقات “ولا تقول إنها مسلمة”، وجاء بتعليق آخر  “حسبي الله ونعم الوكيل فيها كان البنات يأخذونها قدوة” وبعد ذلك قام أحد المتابعين بإرسال تعليق لها قائلاً فيه “هذي ما عندها إنسانية ولا رحمة بقلبها، كل شيء متوقع منها” وبعد رؤية رهف التعليقات المتداولة على الصورة الخاصة بها قامت بإغلاق التعليقات على تلك الصورة.

وانتقد البعض قيام رهف بذلك متجاهلةً قضية ابنتها الرضيعة، من حبيبها الكونغولي لوفولو راندي، الذي ادعى أنها طردته مع ابنته خارج المنزل، ونشر مقطع فيديو وهو يحمل طفلته الرضيعة ذات العدة شهور ويستنجد بالأشخاص والجيران.

وكانت رهف القنون، قد أعلنت انفصالها عن والد ابنتها، لوفولو راندي، عبر حساباتها الشخصية على منصات التواصل الاجتماعي، وكتبت وقتها منشور رفضت فيه ما يتردد حول أسباب انفصالهما قائلة: “لمن يتساءلون عما يحدث.. أنا لم أعد في علاقة.. وسيكون عام 2021 عامًا رائعًا مليئًا بالأشياء العظيمة والسعادة والنجاح لي، أنا مو بعلاقة بعد الآن. وهذا قرارنا والأفضل لي كوني تسرعت في عمر صغير بدخولي في العلاقة بدون استعداد ولخبطة في ميولي. ما أسمح بأي إشاعات يتم نشرها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى