أخبار الفنانينعالم الفن

الناشطة السعودية رهف القنون تضرب بصورة جديدة “ساخنة” مع مجموعة بنات



تابعنا عبر

شاركت الشابة السعودية رهف القنون مجموعة صورة مثيرة لها مع صديقاتها عبر خاصية الستوري في حسابها الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي إنستغرام .

دائماً ما تستعرض الناشطة السعودية ​رهف القنون​ سهراتها مع مجموعة من البنات اللواتي يبدو عليهن إنحلالهن الأخلاقي، وأثارت الجدل مجدداً بنشرها مقطع فيديو عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، يجمعها بتلك الفتيات، وظهرن جميعهن بملابس فاضحة ويقمن بحركات مخلة بالأداب. وتسعى رهف دائماً على الظهور بهذا الشكل أمام المتابعين، حتى تستفزهم.

يذكر أن بعض المصادر أشارت الى ان رهف القنون استطاعت ان تجمع ثروة قيّمة بعد هروبها من المملكة العربية السعودية، اذ تعدّ من 1 -5 مليون دولار أميركي، وهو رقم ضخم لا يستهان به.

وشكّلت ثروتها ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، اذ انها شخصية مثيرة للجدل

كما ولدت رهف القنون عام 2000 في السعودية وعاشت وترعرت هناك حتى سنّ التسعة عشر. يشغلُ والدها منصبَ محافظ مدينة السليمي في منطقة حائل، ولديها تسعُ أشقاء.

وحسبَ تصريحات رهف فإنّ أسرتها منعتها من الدراسة في الجامعة التي تُريد هي الدراسة فيها. كما حبسها شقيقها بمساعدة من والدتها لشهور. وذلك بعدما قصّت شعرها بل تعرضت للإيذاء الجسدي والنفسي وكانت قابَ قوسين أو أدنى من أن يُفرض عليها زواج تقليدي بدون رغبتها.

كما وتعرضت رهف لتهديدات بالقتل بسبب ارتدادها عن الإسلام. جديرٌ بالذكر هنا أنّ الردة تُعتبر جريمة داخلَ المملكة العربية السعودية. ويُعاقب عليها بالإعدام حسب ما هوَ منصوص عليهِ في الشريعة الإسلامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى