أخبار الفنانينعالم الفنمميز

الإعلامية علا الفارس تعلن زواجها وتكشف هوية العريس ( صور )



تابعنا عبر

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر عقد قران الإعلامية الأردنية ​علا الفارس وتصدرت الترند العربي ، وشكف عن هوية العريس

وعلقت علا الفارس على الصورة : “حان الوقت لتكوين أسرة” .

ونالت الصورة آلاف الإعجابات والتعليقات المشيدة بجمالها وجمال الفستان، والمهنئة لها بهذه المرحلة الجديدة من حياتها .

كشفت علا عن هوية العريس، ونشرت على حسابها في تويتر: “تم وبحمد الله عقد قراني من شاب بريطاني من اصول عربية اللهم بارك لنا وبارك علينا واجمع بيننا في خير واجعل بيننا مودة ورحمة” .

ونشرت الفارس “ستوري” على صفحتها الرسمية بموقع انستغرام كتبت فيها “تم وبحمد الله عقد قراني اللهم بارك لنا وبارك علينا واجمع بيننا في خير واجعل بيننا مودة ورحمة”.

انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية أخبار عن زواج الإعلامية الأردنية علا الفارس من شاب إيراني الجنسية، وأكدت العديد من الحسابات المعنية بـنقل أخبار المشاهير النبأ وكشفت عن دخول مقدمة البرامج السياسية الشهيرة القفص الذهبي في حفل خاص، اقتصر على حضور أفراد عائلتها وعدد من أصدقائها المقربين.

علا الفارس:

اشتهرت الإعلامية الأردنية بعد دخولها مجال الصحافة وتقديم البرامج التلفزيوينة، وكانت بدايتها في العام 2002 ولكن ذاع اسمها وبرزت بعد عملها كمراسلة لصالح قناة العربية الأردنية عام 2004.

قدمت خلال عملها الصحافي العديد من البرامج وتدرجت بـالعمل بين قناة “العربية” ومن ثم ” قناة mbc” التي قدمت على شاشتها برنامج ” mbc في أسبوع” ومن ثم انتقلت في العام 2017 للعمل في إذاعة الأردن حيث قدمت على أثيرها برنامج “علا على هلا”.

وبعد ذلك تعاقدت مع شبكة قنوات روتانا وعملت معهم قبل أن يتوقف تعاقدها في العام 2019، لتتعاقد بعد ذلك مع قناة الجزيرة القطرية وتقدم على شاشتها العديد من البرامج السياسية الحوارية.

والجدير بالذكر أن علا الفارس من مواليد السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 1985، أي تبلغ من العمر ستة وثلاثين عاماً، وتعد زيجتها هذه الأولى لها، إذ دحضت في وقت سابق كل الأخبار التي أشيعت حول زواجها سراً.

وقالت في تصريحات صحافية أنها تحرص وتتمسك بالعادات والتقاليد ولم تتزوج يوماً إلا عملها فقط، وأرجعت سبب عدم ارتباطها في وقت سابق إلى النصيب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)