أخبار محليةمحلياتمميز

ماهي حصة سوريا من الكهرباء بعد انتهاء أعمال الربط الكهربائي مع الأردن ولبنان اليوم ؟



تابعنا عبر

أفاد مدير عام مؤسسة نقل وتوزيع الكهرباء فواز الضاهر، بأن أعمال الصيانة والتأهيل لخط الربط الكهربائي مع الأردن ولبنان، ستنتهي اليوم الخميس.

ووفقاً لصحيفة “الوطن” المحلية، فإن الضاهر أوضح أن ورشات شركات الكهرباء العاملة في إصلاح هذا الخط أنهت أعمالها الفنية، ونصبت أبراج الشبكة ليصبح الجزء السوري من خط الربط جاهزاً للدخول في الخدمة، مبيناً أن مسألة تغذية الخط بالطاقة الكهربائية يعود لجهوزية الجهة المغذية (الأردن).

وأضاف الضاهر: “خط الكهرباء الذي يربط بين الأردن وسوريا وصولاً إلى لبنان تعرّض جزء منه لأعمال التدمير والتخريب خلال السنوات الماضية على مسافة 87 كم بدءاً من الحدود الأردنيةـ السورية حتى منطقة الدير علي، هذه المسافة هي جزء من الخط الأساسي الذي يربط شمال العاصمة الأردنية عمّان بمنطقة الدير علي جنوب دمشق على طول 144.5 كم”.

وحول الأضرار التي لحقت بالخط، أوضح الضاهر أن الأضرار شملت تدمير نحو 80 برجاً وتدمير وتخريب وسرقة نحو 195 كم من الأمراس وهو ما يعادل 410 أطنان، متابعاً: “وكان هناك حاجة لنحو 10 آلاف صحن لإصلاح التخريب الذي لحق بالعوازل”.

وأكد الضاهر أن الوزارة تتابع كل التطورات الفنية لخط الربط الكهربائي، مشيراً إلى أن عمليات إعادة التأهيل والصيانة شملت أعمال مسح وتمشيط لبعض مناطق عبور خط الربط الكهربائي في الأراضي السورية من قبل وحدات الهندسة المختصة.

وكان وزراء الكهرباء في سوريا والأردن ولبنان اتفقوا في 6 تشرين الأول الفائت، على خطة عمل وجدول زمني لإعادة تشغيل خطوط الربط الكهربائية القائمة بين شبكات الدول الـ3 كما عقد اجتماع وزاري أردني ـ سوري ـ لبناني مصري في عمان قبل أشهر، تم خلاله الاتفاق على نقل الغاز المصري والكهرباء الأردنية إلى لبنان عبر الأراضي السورية.

وهذا الربط لن يؤدي إلى زيادة حصة سوريا من الكهرباء الممررة فهي تشكل نسبة 8% فقط وهو ما يعادل /18/ ميغاواط وهي كمية لن تساهم في زيادة الكميات وتخفيف ساعات التقنين لكنها تحقق استقرار المنظومة الكهربائية وتمنع حدوث حمايات ترددية، وهي نتيجة جيدة جداً بالإضافة امتصاص حالات الأعطال الطارئة من خلال الربط الشبكي”.

ويبلغ طول خط الربط الكهربائي السوري الأردني 144 كيلومتراً، وأعمال الصيانة تُنفّذ على مسافة تقدر بـ 87.5 كيلومتراً ضمن الأراضي السورية، حسب مدير المؤسسة العامة السورية لنقل وتوزيع الكهرباء فواز الضاهر، والذي بيّن بدوره في وقت سابق، أن فريقاً كاملاً من ورشات محافظات دمشق وريفها ودرعا والسويداء وحمص وحماة يعمل على إعادة تأهيل الخط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى