أخبار العالمالأخبارمميز

من هو الشيخ صالح اللحيدان عضو هيئة كبار العلماء في السعودية ؟



تابعنا عبر

تُوفي الشيخ صالح بن محمد اللحيدان عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية، الأربعاء، بعد معاناة مع المرض.

ووافته المنية عن عمر ناهز 90 عاما، قضى أكثر من 6 عقود منها في العمل بالقضاء والدعوة والخطابة، حيث عمل بالقضاء على مدار 46 عاما تدرج خلالها في العديد من المناصب وصولا لمنصب رئيس المجلس الأعلى للقضاء الذي شغله على مدار 17 عاما حتى عام 2009.

كما يعد الشيخ صالح اللحيدان من العلماء البارزين في المملكة، وأقدم أعضاء هيئة كبار العلماء بها الذي احتفظ بعضويته بها 51 عاما منذ تأسيسها عام 1971، وحتى وفاته.

وشغل الفقيد الراحل عضوية رابطة العالم الإسلامي، كما كان أحد ثمانية من المشايخ والعلماء الذين اعتلوا منبر مسجد “نمرة” لإلقاء خطبة عرفة خلال 43 عاما.

ساهم الفقيد الراحل بمسيرة علمية طويلة امتدت لعقود عبر العديد من المؤلفات الشرعية والفتاوى والآراء التي خدم بها دينه وأمته ووطنه.

نسب الشيخ صالح اللحيدان

ولد الشيخ صالح بن محمد اللحيدان بمدينة البكيرية، بمنطقة القصيم عام 1350ه/ 1932م.

ينتسب الشيخ صالح لأسرة اللحيدان التي ينتهي نسبها إلى الشيخ إسماعيل بن رميح العريني أحد أبرز علماء نجد في القرن العاشر الهجري.

السيرة الذاتية للشيخ صالح اللحيدان

تخرج اللحيدان في كلية الشريعة في الرياض عام 1959، وعقب تخرجه عمل سكرتيرا للشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ مفتي السعودية السابق.

وعقب 4 سنوات من تخرجه فقط، بدأت مسيرته في القضاء، حيث عُين عام 1963 مساعدا لرئيس المحكمة الكبرى في الرياض، ثم أصبح رئيسا للمحكمة عام 1964.

وخلال تلك الفترة، حصل على درجة الماجستير من المعهد العالي للقضاء عام 1969 واستمر رئيسا للمحكمة الكبرى إلى أن عُين عام 1970 قاضي تمييز وعضوا في الهيئة القضائية العليا.

وفي عام 1982 عُين رئيسا للهيئة الدائمة في مجلس القضاء الأعلى، واستمر في ذلك المنصب نائبا لرئيس المجلس في غيابه إلى أن عُين عام 1992 رئيسا للمجلس في الهيئة العامة والدائمة.

وظل يشغل منصب رئيس مجلس القضاء لأعلى حتى عام 2009.

وبموازاة عمله في القضاء، كان الشيخ اللحيدان عضوا في هيئة كبار العلماء منذ إنشائها عام 1971 وعضوا في رابطة العالم الإسلامي، وله نشاط بارز في الدعوة والخطابة.

وكان له نشاط في مجلة الراية الإسلامية ومديرها ورئيس تحريرها لفترة، وكذلك كانت له دروس في المسجد الحرام تذاع، وفتاوى في برنامج “نور على الدرب”، وله محاضرات وندوات ومشاركة في مناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه.

مرض الشيخ صالح اللحيدان

وظل الشيخ اللحيدان يمارس نشاطه الدعوي، حتى مرضه قبل نحو 3 أسابيع.
وكان الشيخ اللحيدان قد تعرض لأزمة صحية 14 ديسمبر/كانون الأول الماضي دخل على إثرها غرفة العناية المركزة في أحد مستشفيات الرياض.

ومنذ ذلك الوقت تصدر اسم الفقيد الراحل ترند موقع تويتر، وسط تفاعل عدد كبير من الدعاة والمشاهير مع نبأ مرضه ودعوات له بالشفاء.

وبعد أسبوع من دخوله المستشفى، أعلنت أسرته عبر حسابها في تويتر أن حالته الصحية مستقرة، ولكنه لا يزال في العناية المركزة للمتابعة.

قبل أن تنعيه الأربعاء عبر حسابها في موقع “تويتر”، قائلة: “إنا لله وإنا إليه راجعون، أحسن الله عزاءنا وعزاء الأمة الإسلامية بوفاة شيخنا ووالدنا صالح بن محمد اللحيدان. رحمه الله رحمة واسعة. والصلاة على شيخنا اليوم الأربعاء بعد صلاة العصر بجامع الراجحي بالرياض”.

فاضت روح الشيخ اللحيدان إلى بارئها ليرحل عن عالمنا، تاركا خلفه إرثا من الفتاوى والمؤلفات الشرعية التي تخلد علمه وعمله الصالح، وملايين الدعوات بالرحمة والمغفرة فاضت بها مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم الإسلامي.

فريق التحرير

كتاب محتوى في المجال السياسي والعسكري وخبيراء في عالم التقنيات والمعلومات ومصمصمين خرائط ومتابعين لأهم التطورات في المنطقة العربية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)