أخبار الفنانينعالم الفن

بعد الضجة التي أثارتها مزاعم وجود فيديو إباحي لها.. إعلامية عربية مشهورة توضح (فيديو)



تابعنا عبر

كشفت المذيعة الأردنية، نادية الزعبي ، عن حقيقة الشائعة التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي حول تسريب مقطع فيديو إباحي لها.

وقالت الزعبي في فيديو نشرته عبر حسابها على “انستغرام” أمس الأربعاء، تحت وسم #مش_راح_تكسرني: “حابة أشارككم موقف مريت فيه قبل كم يوم، كنت بأول يوم تصوير لبرنامج جديد، وكانت أجواء العمل إيجابية جداً، وموقع العمل كان مليء بالبهجة والحماس، وبعد التصوير اطلعت على تليفوني لقيت مكالمات كتير، رجعت لأخر رقم رن علي وكان صديقة لإلي، وسألتني شو موضوع مقطع الفيديو”.

وتابعت الزعبي: “بحثت على مواقع التواصل الاجتماعي لأكتشف أن شخصا مجهولا نشر شائعة على مواقع التواصل الاجتماعي عن فيديو مسيء لي، ومع الأسف الكثير من الناس تداولوا الشائعة دون وجود أيّ فيديو، في تلك اللحظة أنا كنت على مفترق طرق، إما أن أنكسر بسبب ما فعله مروج الشائعة، أو أن أكمل التصوير”.

وأضافت: “سألت نفسي سؤال، هذا الشخص عندما قرر تشويه سمعتي بكذبته، ألم يفكر أني أم لطفل، وابنة لأب عظيم، لدي عائلة كريمة محترمة، وتذكرت مئات القصص لفتيات تعرضن لابتزاز من قبل أشخاص ليس لديهم ضمير، وأن الأنثى هي الضلع الأضعف، وأن بعض الناس يرغبون بالخوض بالأعراض ضاربين بعرض الحائط الأذى النفسي والجسدي الذي قد تتعرض له الفتيات”.

وتصدر اسم الإعلامية ومقدمة البرامج الأردنية محركات بحث غوغل ومواقع التواصل في الأردن، عقب تداول فيديو مسيء نسبته صفحات مجهولة لها.

وبحسب النشطاء فقد نشرت صفحات أردنية مجهولة المصدر مقطع فيديو فاضحا وزعمت أنه يعود لنادية الزعبي، ما أثار جدلا واسعا.

ونادية الزعبي إعلامية أردنية ومقدمة برامج، دخلت مجال الإعلام حين كانت متواجدة في إذاعة “روتانا”، وقامت بإجراء اختبار للصوت. فوجدوا أنها تمتلك حنجرة قوية وصوتا ملائما للعمل كمذيعة.

وكانت بدايتها مع الأخبار الفنية في برنامج “آخر خبر”، ثم جاءت نقطة تحول في مسيرتها الإعلامية من مرحلة البرامج المسجلة إلى مرحلة البرامج المباشرة.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ