أخبار محليةمحليات

“لا دواء بروفين في سوريا اعتباراً من شهر نيسان”.. أسباب اختفـاء الدواء من الصيدليات والبديل عنه



تابعنا عبر

أوضحت إحدى الصيدلانيات أسباب اخـتفـاء دواء “بروفين” من الصيدليات، موضحة أن هناك بديل عنه تم طرحه.

وبداية أوضحت الصيدلانية “منار العلي” مديرة المنصة الدوائية السورية، أن بـروفين هـو الاسم العالمي للدواء، الذي تركيبه ايبوبروفيـن، وهو مضـاد التهـاب غيـر ستيروئيدي.

وبينت أنه دواء بروفين كان يتم تصنيعه ضمن سـوريا بشركة يونيفارما بامتياز من الشركة الأمريكية “أبوت ABBOTT“، لكن تـم سـحـب الامتيـاز الأجـنبـي مـن الشـركـة السـورية لذلك لم يعد بالإمكان تصنيعه بنفس الاسم.

وذكرت أن “آخر طبخة” من البروفين ضمـن سـوريا تنتهي بتـاريـخ نيسان 2022 ، في وقت بدأت شـركة يونيفارما بتصنيـع الـدواء الذي يحمل نفـس التركيب العلمي للبروفيـن، ونفس الشكل الصيدلاني ونفس عدد المضغوطـات، ولكـن اضطروا لتغيير الاسم التجاري للدواء ليصبح “يوني بروفـين”.

وعن الفرق بيـن بروفيـن ويوني بروفيـن، لفتت إلى أنه تم تحضيـر العيارين ( 200 ، 400 ) من يوني بروفيـن ضمن مضغوطات مغلفة بالفيلم ليـس تلبيـساً سكرياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ