أخبار العالمالأخبارمميز

ستمحى أوروبا من الخارطة .. تحذيرات من انفجار أكبر محطة للطاقة النووية( محطة زابوريجيا )



تابعنا عبر

بعد تحذيرات دولية من خطورة الوضع، أعلن رئيس بلدية إنرجودار الأوكرانية في منشور على الإنترنت، الجمعة، أن النيران اشتعلت في محطة زابوريجيا للطاقة النووية القريبة.

محطة زابوريجيا

وأكدت السلطات الأوكرانية أن القوات الروسية باتت تطلق النار من كل الجهات على المحطة حتى اندلعت فيها ألسنة اللهب، مؤكدة أن رجال الإطفاء أضحوا عاجزين عن استيعاب الحرائق.

كذلك كشف مدير المحطة أنه تم تأمين الأمان الإشعاعي فيها، فيما سُمح لطواقم الإطفاء بالدخول إليها.

بدوره، ناشد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا الروس لوقف القصف على المحطة الواقعة وسط البلاد، والتي تعد الأكبر على الإطلاق في أوروبا قاطبة، محذّراً من كارثة لا يمكن تخيّلها إذا ما انفجرت.

وقال الوزير في تغريدة على تويتر، إنه لو انفجرت فسيكون الانفجار أكبر بـ10 مرّات من تشرنوبيل، في إشارة منه إلى حادثة وقعت عام 1986 في محطة تشرنوبيل للطاقة النووية، عندما كانت أوكرانيا جزءا من الاتحاد السوفيتي، وتعتبر أسوأ كارثة نووية في التاريخ.

ورغم ذلك إلا أن خبراء أميركيين استبعدوا هذه الفرضية تماماً.
وأتت هذه التطورات بعدما أعلنت البلدية أن رتلا من القوات الروسية اتجه في ساعة متأخرة من مساء الخميس، صوب المحطة.

كما أضاف دميترو أورلوف رئيس البلدية، أنه بات يمكن سماع طلقات مدوية في البلدة.

في حين، أعلن مسؤول أوكراني عن رصد مستويات مرتفعة من الإشعاع في المحطة المذكورة، مؤكداً أن رجال الإطفاء يتعرضون في هذه الأثناء لإطلاق نار من مسافة قربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)