أخبار الفنانينعالم الفن

أول رد من جوني ديب بعد فوزه على آمبر هيرد في قضية المحكمة

أول تعليق لـ جوني ديب بعد انتصاره على آمبر هيرد

رد الممثل الأمريكي الشهير جوني ديب على قرار فوزه على زوجته السابقة امبر هيرد بعد بث الحكم في قضيته ضد الاخيرة .

أول رد من جوني ديب بعد فوزه في معركته القضائية ضد آمبر هيرد

وقال جوني ديب في بيان: «منذ ست سنوات، تغيرت حياتي، وحياة أطفالي، وحياة المقربين إلى وكذلك حياة الأشخاص الذين دعموني وآمنوا بي لسنوات عديدة إلى الأبد، كل ذلك في غمضة عين».

وأضاف: «تم توجيه ادعاءات كاذبة وخطيرة وجنائية إلى عبر وسائل الإعلام، مما أدى إلى وابل لا نهاية له من المحتوى البغيض، على الرغم من عدم توجيه أي اتهامات ضدي، لقد سافر بالفعل حول العالم مرتين في غضون نانو ثانية وكان له تأثير زلزالي على حياتي وحياتي المهنية».

وأضاف: «بعد ست سنوات، أعادت لي هيئة المحلفين حياتي، وأنا أعلم جيدًا ذروة العقبات القانونية التي سأواجهها والمشهد العالمي الحتمي في حياتي، لم يتخذ إلا بعد تفكير عميق».

وواصل: «منذ البداية، كان الهدف من رفع هذه القضية هو الكشف عن الحقيقة، بغض النظر عن النتيجة، قول الحقيقة كان شيئًا أدين به لأولادي ولكل أولئك الذين ظلوا ثابتين في دعمهم لي. أشعر بالسلام لأعلم أنني قد أنجزت ذلك أخيرًا».

وأكمل جوني ديب: «لقد غمرني، وما زلت، غارق في الحب المتدفق والدعم الهائل واللطف من جميع أنحاء العالم. آمل أن يكون بحثي عن الحقيقة قد ساعد الآخرين، رجالًا ونساءً، ممن وجدوا أنفسهم في وضعي، وألا يستسلم أولئك الذين يدعمونهم أبدًا. كما آمل أن يعود الموقف الآن إلى البراءة حتى تثبت إدانته، سواء داخل المحاكم أو في وسائل الإعلام.»

واختتم قائلًا: «أود أن أشيد بالعمل النبيل الذي قام به القاضي والمحلفون وموظفو المحكمة والعمدة الذين ضحوا بوقتهم للوصول إلى هذه النقطة، وإلى فريقي القانوني الدؤوب والثابت الذي قام بعمل استثنائي في مساعدتي الحقيقة.لم يأتِ الأفضل بعد وبدأ فصل جديد أخيرًا، الحقيقة لا تزول».

أول رد من جوني ديب بعد فوزه على آمبر هيرد في قضية المحكمة
أول رد من جوني ديب بعد فوزه على آمبر هيرد في قضية المحكمة

فريق التحرير

كتاب محتوى في المجال السياسي والعسكري وخبيراء في عالم التقنيات والمعلومات ومصمصمين خرائط ومتابعين لأهم التطورات في المنطقة العربية .
زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)