مجتمعمنوعات

وضع كرات بلاستيكية ملونة على الأسلاك الكهربائية الخارجية ..ما هو السر وراء ذلك ؟



تابعنا عبر

تعتبر الشبكات الكهربائية من أهم المشاريع الحيوية في العالم, فلهذا السبب تقوم الدول بتغذية الكهرباء لتغطي معظم مساحات التوزع السكاني.

وكما هو معروف يتم زرع أعمدة شاهقة بشكل متناسق كي تحمل كابلات التوتر العالي لتغذي المحطات الكهربائية, والتي تقوم بدورها بتغذية الشبكات المحلية.

واللافت في الأمر أننا نشاهد باستمرار كرات بلاستيكية ملونة تم وضعها على كابلات التوتر العالي التي تمتد بين مختلف مناطق التوزع السكاني على ارتفاعات شاهقة.

فهل تساءلت يوماً لماذا يتم وضع تلك الكرات الملونة ولأي غرض..؟

إذا نظرنا إلى الأسلاك الكهربائية المعلقة وخاصة تلك التي تستخدم لنقل الكهرباء لمسافات بعيدة بتوتر عالي نرى كرات كبيرة حجمها يعادل حجم كرة السلة وبألوان متعددة غالبا برتقالية، تعلق على طول أسلاك خطوط الكهرباء.

والجدير بالذكر أن وضع تلك الكرات لا يقتصر فقط على أسلاك الكهرباء فقط، وإنما نجدها تعلق على خطوط الاتصالات والأسلاك المشدودة، فما الهدف وراء وضع تلك الكرات؟

بداية لنتعرف على مدى خطورة الأسلاك العاليّة على الطائرات التي تحلق بارتفاعٍ منخفض

إن خطوط نقل الطاقة وخطوط الاتصالات والأسلاك التي تستخدم في تثبيت الهياكل تهدد الطائرات بشكل كبير, خاصة في مرحلتي الإقلاع والهبوط.

فكما هو معروف إن هذه الأسلاك رفيعة جداً لذلك من الصعب رؤيتها من مقصورة الطيار، كما أنّ لونها يكاد يمتزج بالوان التضاريس التي من حولها.

مما يشكل صعوبة على رؤية الطيار خصوصاً أثناء الإضاءة الضعيفة، أو في حال عدم نظافة الزجاج بشكل كافي.

لهذا إن لم يكن السلك في مركز رؤية الطيار، فهناك احتمال كبير جداً أن تحلق الطائرة عبرها بشكل تام، وبالتالي قد تحدث كارثة في بعض الأحيان.

أخيراً يمكننا القول أنه رغم بساطة تلك الكرات وصغرها، لكن أثرها كبير وفعال، فهي تقوم بحماية حياة الأشخاص الذين يحلقون في السماء.

وظيفة الكرات الملونة على الأسلاك الكهربائية

بكل تأكيد تم وضع تلك الكرات البلاستيكية لهدف وظيفي معين، وبالطبع ليست من أجل الزينة وإضفاء طابع جذاب إلى الأسلاك.

يطلق على تلك الكرات البلاستيكية الملونة التي تعلق على طول أسلاك الكهرباء العالية اسم كرات العلامة الهوائية.

كما تتميز بأشكال مختلفة فتكون بشكل كروي أو اسطواني، يتم طلاءها بألوان تحقق التباين الأعلى مع تضاريس الخلفية، ويعتبر اللون البرتقالي والأحمر والأبيض الأكثر استخداماً.

يجب أن تكون هذه الكرات كبيرة نوعاً ما (91 سم، 36 بوصة) تقريباً، لكي يكون بالإمكان رؤيتها على مسافات بعيدة.

وتوضع بهدف تأمين تحذير بصري للطائرات التي تحلق على ارتفاع منخفض فلا تصطدم بها، فأحيانا تصعب الرؤية بالعين المجردة.

العوائق التي تواجه الطائرات المحلقة قريباً جداً من الأرض

من المعروف أنّ الطائرات تحلق عالياً جداً في السماء، فمثلاً الطائرات التجارية تحلق فوق الأرض على ارتفاع بين 35,000 إلى 40,000 قدم.

أمّا الطائرات العسكرية تطير على ارتفاعات متنوعة تعتمد على متطلبات التشغيل، ومعظم الطائرات تطير على ارتفاعاتٍ عالية جداً، ويعود ذلك إلى عدة أسباب منها:

التحليق القريب من الأرض له مخاطر كثيرة، كالاصطدام بأشياء على الأرض، مثل المباني ذات الارتفاع العالي والأبراج وحتى الأشجار.

ولن تتمكن من النظر بعيداً جداً باتجاه الأمام وذلك لأن أشياء توجد على الأرض وقد تسد مجال الرؤية.

وهناك أسباب تقنية كثيرة، مثل كثافة الهواء الكبيرة واستقبال الراديو الضعيف أو عدم كفاءة المحرك وغيرها.

ولكن في أي رحلة جويّة حول العالم هناك لحظات يتوجب فيها التحليق بشكل قريب جداً من الأرض وهي دقائق مرحلة الإقلاع والهبوط الحاسمة.

هما الجزأن الأكثر حرجاً في أي رحلة جوية، وبحسب الدراسات فإن غالبيّة حوادث الطائرات تحدث في هاتين المرحلتين، وخلالهما يجب على مهنيي الطيران أن يحرصوا على تقليل فرص وقوع أي حادث غير متوقع.

فريق التحرير

كتاب محتوى في المجال السياسي والعسكري وخبيراء في عالم التقنيات والمعلومات ومصمصمين خرائط ومتابعين لأهم التطورات في المنطقة العربية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)