مجتمعمنوعات

طبيب سعودي مشهور يكشف المستور ..93% من الفتيات السعوديات تفعل هذه الأشياء في الليل!



تابعنا عبر

أثار الطبيب السعودي ومدير الجمعية السعودية للأمراض المعدية في جدة، نزار باهبري، جدلا واسعا، بعد الكشف عن استبيان أجراه على 3 آلاف سيدة سعودية حول مشاهدة الأفلام الإبـ.اح.ية ووجد أن نسبة 92% منهن يشاهدنها، في حين دافع باهبري عن نفسه قائلا إنه نشر مجرد استبيان بسيط حول “سهولة” الوصول إلى المحتوى الإب.اح.ي في هذا الزمن.

وانتشر مقطع فيديو للطبيب السعودي وهو يتحدث عبر قناة تلفزيونية قائلا: “ عندما أرسلت أولى الاستبيانات، كنا في السوشال ميديا نسأل كم من النساء رأين مقطعا جـ.نسي.ا على مدار العام فكانت النسبة حول 23%”.

اقرأ أيضًا: ظهور هذه العلامة في حسابك على واتساب تعني أنك مراقب وهناك من يتجسس عليك

وأضاف باهبري قائلا: “عندما أعدت إجراء الاستبيان وصلت النسبة ممن جاوبوني على الاستبيان وكان عددهن 3 آلاف امرأة إلى 92% فبالتالي أنا حاليا في الكثير من الدورات ما قبل الزواج أقول للرجال لا يمكنك أن تهاجم زوجتك التي تزوجتها مؤخرا، وتقول: من أين عرفت هذه الأمور؟ لأن الوصول إلى المحتوى أصبح أسهل بكثير من السابق”، حسب قوله.

اقرأ أيضًا: √صدر الآن√ تحميل واتساب الذهبي 2022 – Golden WhatsApp 2022 تنزيل تحديث الواتس اب ضد الحظر احدث اصدار

وأثارت تصريحات الدكتور باهبري جدلا واسعا إذ أطلق مغردون وسم “نزار باهبري يسيء للسعوديات”، ما دفع الطبيب لنشر تغريدة قال فيها: “تعليق: لا يمكن أن أتجنى على بناتي في الارض… قديماً صعب الوصول لها والآن أصبح سهلاً … نشرت مجرد استبيان بسيط”.

اقرأ أيضًا: ضاع عمرنا واحنا منعرفش .. سر وجود هذه الفتحة في المغسلة .. معلومة يجهلها الكثيرين .. تعرف عليها

وتابع باهبري عبر صفحته الموثقة على تويتر: “وجاوبني أكثر من 3000 سيدة على سؤال هل حصل وشاهدت مقطع مرة واحدة في حياتك والاجابة كانت نعم من 92 ٪ ليس هذا معناه كل المجتمع هي شريحة تتابع حساباتي والمعنى انه قد يحدث”، على حد تعبيره.

اقرأ أيضًا: في ليلة زفافها .. عروسه تونسية ترقص بالبكيني على العمود أمام الحضور وتتصدر الترند ( شاهد )

المصدر : المرصد + RT

فريق التحرير

كتاب محتوى في المجال السياسي والعسكري وخبيراء في عالم التقنيات والمعلومات ومصمصمين خرائط ومتابعين لأهم التطورات في المنطقة العربية .
زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)