أخبار الفنانينعالم الفن

صورة جديدة لـ شيرين عبدالوهاب من داخل المستشفى تبكي الجمهور!

تصدرت في الساعات الأخيرة صورة للفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب من داخ المستشفى.وظهرت شيرين وهي ملقات على السرير في المستشفى كما وظهرة بدون شعر تماماً.

حقيقة صور شيرين عبدالوهاب في المستشفى


لكن في حقيقة الأمر أن الصورة المتداولة لا تخص الفنانة شيرين عبد الوهاب، فهي محتجزة في المستشفى وممنوعة من الزيارة، فضلا عن أنه أصدر محاميها بيان بأنها بحالة صحية جيدة وبدأت تتحسن بشكل كبير، ونشر تسجيل بصوتها، ما يعني أن الفنانة تجاوزت مرحلة الخطر التي عليها في الصور المتداولة.
ولاقلا الخبر رواجاً بين المتابعين.

شيرين غادرت المستشفى وهي في بيتها الان

غادرت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب المستشفى الذي كانت محتجزة فيه للعلاج من إدمان المخدرات، بعد تحسن حالتها، بحسب ما أعلن محاميها.

وقال ياسر قنطوش محامي شيرين عبدالوهاب، في بيان “الحمد لله خروج الفنانة شيرين عبدالوهاب بالسلامة من المستشفى وهي بصحة جيدة وتشكر جميع جمهورها وكل من ساندها في أزماتها وستتحدث في فيديو خلال ساعات”.

وكان قنطوش قد أصدر، الأربعاء، بيانا زعم فيه أن شيرين عبدالوهاب استغاثت به عبر تسجيل صوتي، لإخراجها من المستشفى. وأضاف أنه أطلع على تقرير المجلس القومي للصحة النفسية الذي أكد أن شيرين “بصحة جيدة ومستقرة لا تحتاج إلى علاج إلزامي داخل المستشفى وأنها بصحة جيدة ومتزنة نفسياً” بحسب بيان محاميها.

وأضاف البيان: “عند إرسال هذا التقرير الذي يستوجب خروجها من المستشفى تم إرغامها على توقيع أوراق لا تعلمها بأنها تريد الاستمرار في المستشفى وهذا مغاير للحقيقة، وأن المستشفى قام بإبلاغ النيابة العامة بعد صدور هذا التقرير الذي يستوجب خروجها بأن الفنانة شيرين موجودة اختيارياً بإرادتها في المستشفى حتى لا تقع تحت طائلة القانون”.

وهدد قنطوش بمقاضاة المستشفى في حال عدم السماح لشيرين بالخروج، مؤكدا أنه “بذلك يكون المستشفى محتجزا مواطنا بدون وجه حق، ولذلك سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم”، موضحا أن المادة العاشرة من قانون الصحة النفسية للدخول الاختياري للمريض الذي يسمح لها بإجراء جميع المكالمات الهاتفية ومقابلة من تريد ومغادرة المستشفى في أي وقت، ولذلك جارٍ اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المستشفى”.

فريق التحرير

كتاب محتوى في المجال السياسي والعسكري وخبراء في عالم التقنيات والمعلومات ومصممين خرائط ومتابعين لأهم التطورات في المنطقة العربية .
زر الذهاب إلى الأعلى