أخبار العالمالأخبارمميز

السيول تعيد رفات جندي عراقي مفقود في إيران منذ 37 عاماً



تابعنا عبر

أعلنت السلطات العراقية يوم أمس الثلاثاء، العثور على رفات جندي عراقي مفقود منذ الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي، بعد أن جرفته السيول القوية في إيران إلى بلدة المشرح العراقية التابعة لمحافظة ميسان جنوبي البلاد.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مسؤول محلي في محافظة ميسان قوله إن رفات الجندي العراقي عبد الأمير حاج جبار الجادري عاد إلى العراق مع السيول التي اجتاحت إيران خلال الفترة الماضية.

وأوضح المسؤول العراقي أنه تم التعرف على رفات جندي عراقي من قرص معدني بقلادة معلقة في الرقبة تحمل اسمه، كان الجنود العراقيون يحملونها أثناء الحرب، كما عثر على مقتنيات له من قطع نقود وساعة يدوية.

بدوره قال زهير كامل رئيس المجلس المحلي لناحية الفجر في تصريحات صحفية إن الجندي العراقي فُقد عام 1982 أثناء الحرب الإيرانية العراقية أي قبل 37 عاماً، وحملت رفاته السيول الأخيرة إلى منطقة المشرح في العمارة.

ونشرت صفحات عراقية على مواقع التواصل الاجتماعي تشييع الجندي العرقي في بلدة الفجر التابعة لمحافظة ذي قار جنوبي العراق.

وكان الجادري قد فقد عام 1982 خلال اجتياح القوات العراقية مدناً إيرانية حدودية، رداً على قصف الجيش الإيراني لمدينة البصرة على مياه الخليج العربي جنوبي العراق.

يذكر أن الحرب العراقية الإيرانية اندلعت عام 1980 واستمرت لمدة ثماني سنوات، وتسببت بمقتل قرابة مليون شخص من البلدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ