صحةمجتمع

شرب الماء أثناء الطعام.. مفيد أم مضر؟

كثيراً ما ترددت عبارات عدم شرب الماء أثناء الطعام على مسامعنا حتى بات الكثير منا محتاراً بالأوقات المناسبة لتناول الماء وجميعنا نطرح هذه الأسئلة لمعرفة الاجابة الصحيحة .

الكثير من الأنظمة الغذائية أكدت على منع تناول الطعام و الشراب في الوقت نفسه والسبب أن الماء يضعف حمض المعدة لدينا،في حين يعتقد آخرون أن القيام بذلك يجعلنا نزداد في الوزن.

عندما يدخل الطعام فمنا يختلط مع اللعاب في فمنا والذي يحتوي انزيمات لازمة للهضم ،بعدها تدخل المواد الغذائية المخففة في معدتنا ليتم خلطها مع حمض المعدة.
تحتاج المعدة 4 ساعات لهضم الطعام قبل تحويله إلى سائل وإرساله إلى الأمعاء حيث يعطي جميع العناصر الغذائية للجسم.

يبقى الماء في المعدة 10 دقائق فقط أي بحال شربك للماء أثناء الأكل فالمياه تمر على الطعام بسرعة فائقة ترطبه و تترك المعدة .
حينما تشعر المعدة بعجزها عن هضم شيء ما فهي تلجأ لإنتاج المزيد من الأنزيمات ما يزيد حموضة السائل في الداخل .

توصلت الدراسات الى أنه مهما تناولنا من المياه فلن يؤثر على مستوى الحموضة بينما يمكن لبعض المواد الغذائية أن تقلل من مستويات الحموضة في المعدة وسرعان ما تعود إلى طبيعتها بسرعة كبيرة.

لم تثبت أي دراسة الاعتقاد الخاطئ فيما يتعلق بأن السائل يدفع الطعام الصلب إلى الأمعاء قبل هضمه بالكامل.

الحقيقة هي أن الماء يساعد على تليين الطعام الصلب شرط ألا نشربه قبل ابتلاع الطعام حيث يجب أن يكون هناك كمية كافية من اللعاب في الطعام لاحتوائه الإنزيمات المهمة .

وجدت الأبحاث أنه لا حرج في شرب الشاي مع الطعام بدلاً من الماء حيث أنه لا يوجد فرق في مستويات الحموضة بعد شرب الشاي أو الماء.

كما أنه لا تأثير لدرجة حرارة الماء الذي تشربه على سرعة الهضم أو عدد العناصر الغذائية التي تتلقاها إذ يمكن للمعدة تسخين أو تبريد الطعام إلى المستوى اللازم.

فريق التحرير

كتاب محتوى في المجال السياسي والعسكري وخبيراء في عالم التقنيات والمعلومات ومصمصمين خرائط ومتابعين لأهم التطورات في المنطقة العربية .
زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)