أخبار اللاجئينالأخبارمميز

11 لاجئ سوري في ألمانيا على أبواب التشرد في لاتفيا بعد ترحيلهم



تابعنا عبر

رحلت السلطات الألمانية 11 لاجئ سوري إلى لاتفيا، التي كانت قد منحتهم في وقت سابق صفة بديلة، وتضم هذه المجموعة 8 أطفال، أحدهم رضيع لم يتجاوز عمره 8 أشهر.

وأفاد برنامج LNT الإخباري، بأن هؤلاء اللاجئين لا يملكون أي أموال، ولن يتلقوا أي مساعدة مادية أو اجتماعية من الدولة في لاتفيا، ولذلك سيكون مصيرهم هناك التشرد، لأن “الصفة البديلة” حرمتهم من المزايا التي يتمتع بها اللاجئون، بما فيها توفير السكن والمعونة المالية الشهرية .

وفي عام 2018 قبلت لاتفيا 30 لاجئ سوري فقط، وفي أيلول 2018، أعلن مجلس المواطنة والهجرة في لاتفيا (UCM)، أن البلاد قد أكملت مشاركتها في برنامج الاتحاد الأوروبي لحركة طالبي اللجوء. ولاحقا غادر معظم هؤلاء اللاجئين، لاتفيا وتوجهوا إلى دول أخرى وخاصة ألمانيا.

وكالات

فريق التحرير

كتاب محتوى في المجال السياسي والعسكري وخبيراء في عالم التقنيات والمعلومات ومصمصمين خرائط ومتابعين لأهم التطورات في المنطقة العربية .
زر الذهاب إلى الأعلى