أخبار سورياالأخبارمميز

الولايات المتحدة تهدد دمشق مجدداً “سنتخذ خطوات قاسية بل وقاسية جدا”

جددت الولايات المتحدة، أمس الخميس، تهديدها بأنها لن تتساهل مع لجوء دمشق إلى السلاح الكيميائي أثناء هجومها في محافظة إدلب، في حال حدوث ذلك.

وفي تصريح صحفي أدلى به خلال لقاء عقده ممثلو الدول المشاركة في التحالف ضد تنظيم “داعش”، في بروكسل، قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشأن السوري، جيمس جيفري: “لقد بعثنا رسالة واضحة مفادها أننا سنتخذ خطوات قاسية بل وقاسية جدا في حال استخدام الأسلحة الكيميائية في إدلب، وإمكانية حدوث ذلك واردة دوما”.

وذكّر جيفري بأن الولايات المتحدة وجهت ضربات إلى سوريا مرتين ردا على استخدام “الكيميائي” من قبل دمشق، مضيفا أن بلاده على اتصال دائم مع موسكو بشأن الأزمة في سوريا، وأن واشنطن نبهت موسكو بعدم قبول استخدام هذا النوع من السلاح في إدلب.

ورفضت دمشق مرارا الاتهامات باستخدام الأسلحة الكيميائية، فيما تعتبر روسيا تسجيلات فيديو يتم نشرها لدعم هذه الاتهامات بأنها مواد مزورة.

المصدر: إنترفاكس

فريق التحرير

كتاب محتوى في المجال السياسي والعسكري وخبيراء في عالم التقنيات والمعلومات ومصمصمين خرائط ومتابعين لأهم التطورات في المنطقة العربية .
زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)