أخبار سورياالأخبارمميز

جنود سوريون يحولون المدرعات التركية إلى رماد في إدلب ( صور )

تمكنت مجموعات تابعة للجيش العربي السوري في معارك إدلب وحلب من تدمير وهزيمة وحدات الجيش التركي والفصائل المتحالفة معها، فيما تم توثيق ما يسمى بـ”مجزرة الدبابات التركية” في بلدة ميزناز على يد مجموعة من جنود الجيش السوري.

سوريا – إدلب

ولم تكن معارك بلدتي “ميزناز” و”كفر حلب” في ريف حلب الجنوبي الغربي، معارك اعتيادية بين الجيش السوري والفصائل المسلحة المدعومة من الجيش التركي مباشرة.

بعد تقدم الجيش السوري المتسارع في ريفي حلب الجنوبي وإدلب الشرقي وفرض سيطرته على كامل الطريق الدولي “إم 5” وصولا إلى ضفافه الغربية عند بلدتي “ميزناز” و”كفر حلب”، قامت تنظيمات “جبهة النصرة” و”حراس الدين” و”أجناد القوقاز” و”الحزب التركستاني” بزج أعداد كبيرة من مسلحيها في مسعى انتحاري لاستردادهما.

وبحسب مصادر لمراسل “سبوتنيك”، فإن هجمات “النصرة” وحلفائها، تمت بدعم مباشر من الجيش التركي تنوعت أشكاله بين التغطية النارية الكثيفة ونقل الانتحاريين المهاجمين ضمن مدرعات محصنة نحو خطوط التماس، ليقع حينئذ ما يمكن وصفه بـ “مجزرة المدرعات التركية” التي تم تدميرها وقتل من فيها بشكل كامل قبل وصولهم إلى خطوط الاشتباك.

وكتب الإعلامي الميداني حسام عباس: “أحد أسرار المعركة الأخيره…. (مجموعات سيغاتي)، هي مجموعات صغيرة بالنسبة لباقي المجموعات والأفواج التي ذاع صيتها في قوات النمر كفوج الطاهات والحيدرات والطراميح والشبل وووو… ويبدو أن صغر حجم مجموعات السيغاتي هو سبب إهمالها إعلاميا..

ولكن للأمانة:
فيجب إعطاء كل ذي حق حقه… فقد حدث خرق على أحد خطوط الجبهه المحيطة ببلدة ميزناز… وذلك بتقدم قوات خاصه تركية منقولة بالمدرعات….
تراجعت مجموعة من نقاطنا بسبب التمهيد العنيف بالمدفعية والمسيرات التركية….

بينما كمنت مجموعات السيغاتي للقوات التركية المتقدمة… ودارت معركه طاحنة…. صعق الأتراك لصمود تلك المجموعات وتمسكها بعناد بمواقعها…. حاول العدو التركي توجيه المزيد من المدرعات نحو مجموعات السيغاتي…. ولكن كانت النتيجه مجزرة مدرعات كامله تلقاها ثاني أقوى جيش في الناتو وانهزم على وقع ضربات فتيان السيغاتي…

سيذكر العدو التركي طويلا خسارته لمعركة ميزناز… وستبقى صور عرباته المدمره وجثث جنوده طويلا في ذاكرته….

وسنبقى نحن نذكر بطولة مجموعات السيغاتي الضاربه وصولتهم ورعد سلاحهم….
وسنبقى نقول في ميزناز في إدلب … أهانت مجموعات السيغاتي ثاني أقوى جيش في حلف الناتو… ومازالت مدرعاتهم المحترقه تشهد بذلك

بدوره مراسل “سبوتنيك” في ريف حلب الجنوبي تقدم إلى المنطقة الفاصلة بين خطوط التماس الأولى في “ميزناز”، ورصد “مجزرة المدرعات التركية” التي وقعت خلال الموجة الرابعة والأخيرة من الهجمات المتكررة التي شنتها النصرة والجيش التركي وحلفاؤهما على نقاط الجيش السوري في “ميزناز”، مؤكدا أن مشهد العربات الموزعة على الطرقات والأراضي الزراعية يروي قصص النار التي التهمت المدرعات التركية بمن فيها من إرهابيين في ذلك اليوم من شهر شباط الماضي.

مصدر ميداني أكد لـ “سبوتنيك” بدء وحدات الهندسة في الجيش السوري بسحب جثث المسلحين المنتشرة في تلك المنطقة، تمهيدا لاستعمالها في عمليات التبادل، مؤكدا أن العشرات منها أصبحت بحوزة الجيش.

وكشف المصدر عن أن الجيش السوري نجح بسحب أكثر 25 جثة من جثث المسلحين المنتشرة في المنطقة، 19 منها تم سحبها أمس الاثنين.

وتظهر اللقطات التي تم التقاطها من أقرب نقطة سمح لمراسل “سبوتنيك” بالوصول إليها داخل خطوط وقف إطلاق النار على محور “ميزناز”، جانبا من الخسائر الفادحة التي تكبدتها التنظيمات الإرهابية.

تابع قناة موقع ترندينغ على التلغرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق