أخبار الفنانينعالم الفن

نقابة الفنانين السورية تنعي مخرج مسلسل باب الحارة بسام الملا عن 66 عاماً



تابعنا عبر

غيب الموت المخرج السوري بسام الملا، عن عمر ناهز 66 عاما، السبت، ليطوي بذلك، مسيرة فنية طويلة.

ونعت نقابة الفنانين، عبر صفحة فرعها في دمشق على “فيسبوك”، المخرج الراحل، والذي اشتهر بما اصطلح على تسميته “دراما البيئة الشامية”.

وبدأ المخرج الراحل مسيرته الإخراجية من برامج المنوعات، وقدم برنامجي القنال 7 سنة 1984، والليل والنجوم 1986، في سوريا.

وبدأ “الملا” نشاطه في الدراما السورية، مع مسلسل “كان يا مكان”، سنة 1990، لتكون بداية سلسلة درامية خاصة بالأطفال، ذاع صيتها في تسعينيات القرن الفائت.

وذاع صيت “الملا” سنة 1992، مع إخراجه مسلسل ” أيام شامية”، والذي كان بداية عهد “الملا” مع “دراما البيئة الشامية”، حيث حقق المسلسل حينها نجاحا جماهيريا واسعا.

ودخل “الملا” عالم المسلسلات التاريخية، من بوابة “العبابيد”، الذي أخرجه سنة 1996، متناولا شخصية الملكة “زنوبيا” ومملكة تدمر، في عمل مميز، بقي طويلا في ذاكرة الدراما السورية.

وعاد “الملا” لميدان “البيئة الشامية”، مع مسلسلي “الخوالي” 2001، و”ليالي الصالحية” 2004، واللذان أسسا لاحقا لحالة فنية ثابتة، في الدراما السورية.

وبدأ “الملا” في العام 2006، سلسلة “باب الحارة” الأشهر في سوريا والوطن العربي، بين مسلسلات “البيئة الشامية”، حيث أخرج 5 أجزاء منه، حتى العام 2010، قبل أن يتتالى المخرجون والمنتجون، على السلسلة الشهيرة.

ويعتبر مسلسل “سوق الحرير” الذي بدأ “الملا” بإخراجه، في العام 2020، آخر أعمال المخرج الراحل، والذي غادر عالمنا في الثاني والعشرين من كانون الثاني، 2022.

وقدم “الملا” أيضا، عدة برامج ثقافية وتراثية، منها: “بوابة التاريخ”، “ديوان العرب”، “أعلام العرب”، و”قناديل رمضان”.

يذكر أن شقيقي بسام الملا، بشار و مؤمن، أخرجا مؤخرا العديد من الأعمال الدرامية، فيما شارك نجلاه أدهم وشمس، في مسلسلات سورية عدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)