بشرى سارة ..زيادة بالرواتب لاحدى المؤسسات السورية مطلع الشهر القادم

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السورية عاطف النداف أنه سيتم إضافة 15 ألف ليرة لعمال المخابز الآلية على رواتبهم شهرياً، اعتباراً من الشهر القادم،حسبما ذكرت صحيفة تشرين المحلية.

وقال النداف إنه تمت الموافقة على منح مبلغ 15 الف ليرة لعمال المخابز الآلية، اضافة إلى رواتبهم شهرياً بهدف تحسين معيشتهم ودخلهم الشهري، ريثما يصدر مرسوم دمج المخابز الاحتياطية والآلية ومشروع المرسوم حالياً في اللجنة الاقتصادية.

وأضاف النداف إن طن الدقيق التمويني يكلف الحكومة 250 ألف ليرة وتبيعه الدولة لصاحب المخبز 18 ألف ليرة والخميرة بربع ثمنها،وعليه يجب التشدد على مكافحة بيع وتهريب الدقيق التمويني، والتدقيق اليومي على عمل المخابز للتأكد من استخدام وخبز كامل الكمية المخصصة للمخبز من الطحين، لان زيادة طن من الدقيق لمخصصات المخبز تكلف 100 مليون ليرة سنوياً فعلينا التدقيق والتأكد من الحاجة الفعلية لزيادة المخصصات .

وأشار النداف الى تجربتين ناجحتين قامت بهم السورية للتجارة في دمشق وسيتم تعميمهما في عدة محافظات ومنها حلب حيث قال: مؤسسة السورية للتجارة ليست للربح والاستثمار، بل هي للتدخل الإيجابي في الاسواق وتحافظ من خلال عملها على تحقيق هامش من الربح البسيط لاستمرارية عملها،

وقد باشرت السورية ببيع اللحوم فتقوم بذبح 1500 رأس من الغنم والعجول وبيعها في صالاتها، والأمر الثاني هو بيع الزيت النباتي من إنتاج المؤسسة وسيرى النور قريباً وسيحقق خفض سعر كيلو غرام الزيت من 700 ليرة الى 525 ليرة .

هل سترفع الحكومة الرواتب 10 بالمئة؟.. عضو بمجلس الشعب يجيب

نفى عضو “مجلس الشعب السوري” وليد درويش الخبر الذي تم تداوله مؤخراً حول إعداد دراسة لإقرار زيادة الرواتب بنسبة 10%، وقال “الحكومة غير جدية في زيادة الرواتب”.

وأكد درويش ” أن الزيادة تكون حصراً عبر مرسوم رئاسي يصادق عليه البرلمان ويتم دراسته من قبل الحكومة، متمنياً أن تكون هناك زيادة حقيقية للرواتب وبنسبة أعلى من 10% لأنها لا تكفي، على حد قوله.

وأكد البرلماني أنه من غير الممكن أن يكون نبأ زيادة الرواتب الذي تم تداوله صحيحاً، لأن المجلس كان حينها في عطلة تشريعية، ومن المقرر أن تبدأ جلساته في 12 أيار الجاري.

وانتشر مؤخراً خبر على لسان أحد أعضاء “مجلس الشعب”، يؤكد وجود عدد من المقترحات على طاولة الحكومة فيما يخص زيادة الرواتب، من ضمنها إضافة تعويض معيشي لأصل الراتب ومنح زيادة 10%.

وتوقع العضو الذي رفض الكشف عن اسمه أن يصدر قرار الزيادة بعد التعرف على الوفر المادي الذي سيؤمنه موضوع إلغاء الدعم على البنزين خارج مخصصات البطاقة الذكية.

ومن جهة أخرى، انتقد درويش التصريحات الأخيرة لوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف نداف التي قال إنه أقنع التجار بتخفيض أسعار منتجاتهم خلال رمضان، في الوقت الذي يملك صلاحيات تمكنه من إصدار القرارات والتعاميم التي تجبرهم على التقيد بالخفض.

وطالب الحكومة بسحب مبلغ الدعم البالغ 400 ألف ليرة، والذي قال وزير المالية مأمون حمدان إن الحكومة تقدمه لكل مواطن سوري شهرياً وإعطاءه للمواطن مباشرةً، في حال كان رقم المبلغ حقيقي.

ويترقب السوريون منذ أشهر صدور قرار زيادة الأجور والمعاشات الشهرية، مع توالي الأزمات المعيشة التي عانوا منها خلال الفترات الماضية والتي ترافقت بزيادة أسعار طالت غالبية السلع، وفي ظل وعود حكومية سابقة بعدم التراجع عن ملف زيادة الرواتب حتى يتم إنجازه.

الاقتصادي