عالم الفن

بالفيديو .. مغنية جزائرية تتهم عصام كاريكا بالتحرش بها



تابعنا عبر

قالت المغنية الجزائرية ياسمين نيار أن الملحن والمطرب المصري عصام كاريكا قام بالنصب عليها وتهديدها والتحرش بها وابتزازها مما دعاها لتقديم شكوى لنقابة الموسيقيين المصرية.

 

وقالت المغنية في نص الشكوى إنه “بتاريخ 27 من شهر تشرين الأوّل سنة 2018 قمت بزيارة مصر للمرة الأولى، من أجل تسجيل أغنية مع الملحن الملقب بعصام كاريكا تحمل اسم – الواد الحريف – من ألحانه بسعر 8000 دولار أميركي، ولتنفيذ هذا العمل طلب مني الملحن عصام كاريكا بإعطائه عربوناً بمقدار 3000 دولار أميركي بعد أن أسمعني مقطعا صغيرا من الأغنية”.
وأضافت: “الملحن لمس بيده منطقة حساسة من جسمي وتحسّس، وأنا دفعت يده وصرخت في وجهه وطلبت منه أن يرجع لي العربون فرفض، وأنهرت نفسياً وبكيت وأحسست بالغلط لأنّني تكلفت بالمصاريف والعربون وخدعت وتحرّش بي”.
من جانبه، نفى عصام كاريكا ما أثير حول تحرشه بالمغنية الجزائرية، مشيراً إلى أنّها سافرت إلى بلادها مباشرة بعدما انتهوا من تسجيل الأغنية وتسلمتها، وأنّها دفعت 3 آلاف دولار فقط بداية للاتفاق الذي ينص على 8000 آلاف دولار.

وأشار إلى أن الـ 8 آلاف دولار شاملة جميع تكاليف الأغنية من توزيع وتلحين واستوديو وموسيقيين ومهندسين صوت، وكل ما تلزمه الأغنية من أجهزة ومعدات.

 

وأكد أنّه قام بتقديم شكوى للنيابة العامة تفيد بأنّ له عند المغنية الجزائرية “5 آلاف دولار”، قائلاً: “منتظر الشكوى تأخذ مجراها”.
تقدمت المغنية الجزائرية ياسمين نيار، بشكوى إلى نقابة الموسيقيين المصرية، ضدّ الملحن والمطرب المصري عصام كاريكا، تتهمه فيها بالنصب عليها، وتهديدها، وابتزازها والتحرش بها.

 

وقالت المغنية في نص الشكوى إنه “بتاريخ 27 من شهر تشرين الأوّل سنة 2018 قمت بزيارة مصر للمرة الأولى، من أجل تسجيل أغنية مع الملحن الملقب بعصام كاريكا تحمل اسم – الواد الحريف – من ألحانه بسعر 8000 دولار أميركي، ولتنفيذ هذا العمل طلب مني الملحن عصام كاريكا بإعطائه عربوناً بمقدار 3000 دولار أميركي بعد أن أسمعني مقطعا صغيرا من الأغنية”.
وأضافت: “الملحن لمس بيده منطقة حساسة من جسمي وتحسّس، وأنا دفعت يده وصرخت في وجهه وطلبت منه أن يرجع لي العربون فرفض، وأنهرت نفسياً وبكيت وأحسست بالغلط لأنّني تكلفت بالمصاريف والعربون وخدعت وتحرّش بي”.
من جانبه، نفى عصام كاريكا ما أثير حول تحرشه بالمغنية الجزائرية، مشيراً إلى أنّها سافرت إلى بلادها مباشرة بعدما انتهوا من تسجيل الأغنية وتسلمتها، وأنّها دفعت 3 آلاف دولار فقط بداية للاتفاق الذي ينص على 8000 آلاف دولار.

وأشار إلى أن الـ 8 آلاف دولار شاملة جميع تكاليف الأغنية من توزيع وتلحين واستوديو وموسيقيين ومهندسين صوت، وكل ما تلزمه الأغنية من أجهزة ومعدات.

وأكد أنّه قام بتقديم شكوى للنيابة العامة تفيد بأنّ له عند المغنية الجزائرية “5 آلاف دولار”، قائلاً: “منتظر الشكوى تأخذ مجراها”.

المصدر: روسيا اليوم – وسائل إعلام مصرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ