أخبار سورياالأخبارمميز

هيئة تحرير الشام تتخذ اجراء يوضح حقيقة توريدها النفط لمناطق الحكومة السورية



تابعنا عبر

اتخذت هيئة تحرير الشام  “جبهة النصرة” سابقا فرع تنظيم القاعدة في بلاد الشام إجراءات مشددة على معبر العيس في ريف حلب الجنوبي لمنع تهريب المحروقات إلى مناطق الحكومة السورية التي تقع تحت حصار أمريكي نجم عنه أزمة كبيرة في المحروقات والوقود.

وباتت الطوابير على أبواب محطات الوقود المشهد السائد في كل المدن السورية، خاصة العاصمة دمشق.

ونشرت وكالة “إباء” التابعة للهيئة أمس الأربعاء ، صورًا قالت إنها إجراءات مشددة على معبر العيس بريف حلب الجنوبي لمنع تهريب المحروقات إلى مناطق الحكومة السورية.

وأعلنت الوكالة أن القائمين على المعبر ضبطوا حالات تهريب محروقات وهي عبارة عن “غالونات” معبأة بمادة المازوت والبنزين سعة كل “غالون” 25 ليترا .

وتأتي الإجراءات المشددة  لـ هيئة تحرير الشام ردًا على الإشاعات التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس، حول توريد المحروقات من المناطق التي تسيطر عليها جبهة النصرة في الشمال السوري إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية .

كمال خلف – رأي اليوم

فريق التحرير

كتاب محتوى في المجال السياسي والعسكري وخبيراء في عالم التقنيات والمعلومات ومصمصمين خرائط ومتابعين لأهم التطورات في المنطقة العربية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)