صحةمجتمع

مواد في منازلكم تعرضكم للإصابة بالسمنة و داء السكري و الأمراص القلبية



تابعنا عبر

توصل الباحثون الى نتائج مفادها أن لُعب الأطفال والشامبو والأرضية تحوي في تركيبها مواد كيميائية ضارة تعرضهم للاصابة بالسمنة و داء السكري و الأمراص القلبية .

حيث وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة و داء السكري وعلامات تليف الكبد و الاضطرابات الغذائية كانت نسب مادة الفثالات الكيماوية أعلى من غيرهم في البول .

ولفهم كيفية تأثير المواد الكيميائية على رفاهية الإنسان، قام الباحثون بقياس مستويات الفثالات في بول 305 أفراد. وقورنت المستويات المكتشفة مع وزن الجسم، وتشخيص مرض السكري من النوع الثاني وعلامات ضعف وظائف الكبد.

وأظهرت النتائج أنّ 66 من المشاركين لديهم مادة كيميائية أحادية إيثيل الفثالات (MEP) في بولهم، في حين أن 72 من الأفراد لديهم أحادي-2 إيثيل هكسيل فثاليت (MEHP).

وعانى مرضى السمنة المفرطة الذين شهدوا وجود كميات عالية من “MEP” في البول، من ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية في دمائهم.

وكشفت النتائج أيضا أن المشاركين، الذين كانوا يتمتعون بوزن صحي، لديهم مستويات منخفضة من “MEP” و”MEHP” والكوليسترول.

حيث أن مادة الفثالات مادة اساسية في تصنيع البلاستيك وتحديدا علب المياه المعبأة وزجاجات العطور.

ورغم جميع الأدلة و النسب التي أظهرت خطر تلك المادة على جسم الأنسان و أثارها المخيفة في السمنة والسكري و أمراض القلب مقارنة مع من كانت هذه المادة منخفضة لديهم وبعد تقديم النتائج لخبراء في الجمعية الأوروبية للغدد الصماء علقوا على ذلك بالقول ” لا توجد أدلة كافية لدعم الاستنتاجات ” .

المصدر: وكالات

فريق التحرير

كتاب محتوى في المجال السياسي والعسكري وخبيراء في عالم التقنيات والمعلومات ومصمصمين خرائط ومتابعين لأهم التطورات في المنطقة العربية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)